السودان الان

اشتباكات نيلية وقوات مشار تدمر بواخر الحكومة في ولاية أعالي النيل

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

المثنى عبدالقادر
هاجم مسلحون مجهولون وحدات الجيش الشعبي بمنطقة (شرق الباريا) بولاية وسط الاستوائية التي تعد إحدى ضواحي جوبا عاصمة دولة جنوب السودان ومسقط رأس نائب رئيس الجمهورية جيمس واني ايقا مساء أمس الأول،

وخلَّف الهجوم على الجيش مقتل (60) جندياً على الأقل بخلاف الجرحى، ولم يعلن أي فصيل مسلح مسؤوليته حول الحادثة الناردة. وفي ولاية أعالي النيل هاجمت المعارضة المسلحة التي يقودها الدكتور رياك مشار التعزيزات الحكومية ومليشيات الجبهة الثورية السودانية البرية والنيلية القادمة من مدينة(ملكال)صباح أمس(الثلاثاء)التي كانت متجهة لقاعدة المعارضة في (تونجا)،ودارت المعركة بمنطقة (القنال) حيث دمرت المعارضة متحرك الحكومة والجبهة الثورية البري والنيلي بالكامل، فيما هرب منسوبو الجبهة الثورية نحو (فارينق).
فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.
اشتباكات (واط)
دخلت الاشتباكات في (واط) بولاية جونقلي أسبوعها الثاني مع تواصل الحصار الذي فرضته قوات المعارضة المسلحة التي يقودها الدكتور رياك مشار على مواقع الحكومة، فيما أكدت معلومات هروب نحو (150) جندياً حكومياً من مليشيات نائب رئيس الأركان الجنرال ملوال أيوم التي كانت محاصرة في منطقة (يواي) واستطاعت الهرب وهي في طريقها الى (بور)، بينما كشف المعارضة المسلحة تمكنها من السيطرة الكاملة على مهبط الطائرات في منطقة (واط) ،وقال حاكم المعارضة في المنطقة الجنرال كونغ رامبانج إن قواتهم استولت على مهبط الطائرات ، مطالباً اللجنة الدولية للصليب الأحمر بإيجاد مكان آخر خارج الولاية لإجلاء جرحى القوات الحكومية، كما اتهم كونغ اللجنة الدولية بالانحياز الى الحكومة.
سحب دماء المراهقين
أصاب التوتر سكان جوبا عاصمة دولة جنوب السودان جراء عدم تمكن الحكومة والسلطات الأمنية من إيقاف الأجانب الذين يقومون باختطاف المراهقين والأطفال في المدينة وسحب دمائهم في سيارات طبية مجهزة، وقالت والدة إحدى المراهقات تدعى (رودا بانويل) إن ابنتيها التي تبلغ من العمر (17) عاماً تم اختطافها على يد الأجانب من قبل شخص في حي (مونيكي) أثناء ذهابها الى المدرسة وهي تدرس في مدرسة كمبوني الثانوية، وأضافت السيدة أن ابنتها تم تخديرها ودفعت الى السيارة المجهولة حيث سحبت دمائها قبل أن يلقوا بها في إحدى مناطق كوبري (قومبا) حيث نقلت الى مستش في جوبا التعليمي حيث تخضع حالياً للعلاج. يشار أن سلطات الولاية لاتزال تتكتم على المجهولين الذين يقومون بسحب دماء المراهقين ، بيد أن معلومات في مجالس جوبا أشارت لتورط أجانب من دول شرق إفريقيا وراء الحادثة.
نهب بشوارع الولاية
أكد، عمدة بلدية راجا بولاية غرب بحرالغزال بدولة جنوب السودان الأمين جنقا، تعرض شاحنة تجارية قادمة من أويل في طريقها الى راجا، للنهب من قبل مسلحين على الطريق بين منطقتي سيبو ومنقايات ، دون وقوع خسائر في الأرواح .واتهم جنقا مسلحون بالضلوع في الحادث، مضيفاً أن عناصر مسلحة قامت باعتراض الشاحنة تحت تهديد السلاح وأخذوا كل البضائع منها قبل أن يفرجوا عن الشاحنة والمسافرين دون وقوع إصابات .وقال جنقا إن الحادث لم يكن الأول من نوع ، بل شهدت ذات المنطقة حوادث نهب الشهر الماضي، مما تسبب في مقتل وجرح العديد من المواطنين، مشيراً الى أن تكرار حوادث النهب للشاحنات التجارية التي تجلب البضائع من واو واويل إلى راجا ، أدخل الرعب وسط التجار ، مما دفعهم للإحجام عن جلب البضائع،الأمر الذي فاقم من أوضاع المواطنين في مدينة راجا.
د. كوستيلو مع إيقاد
عقدت منظمة دول شرق إفريقيا (إيقاد) ومسؤول بعثة مراقبة وتقيم اتفاق السلام (جميك) اجتماعاً مع ممثلي الجيش الوطني والحركة الوطنية لجنوب السودان برئاسة الزعيم رئيس مجلس الشورى والمستشار الوطني الدكتور كوستيلو قرنق رينق لوال، والوفد المرافق له كل من اللواء حسين عبد الباقي أكول وجوزيف عبد الله سوداني وآخرون وقال د. كاستيلو قرنق بعد انتهاء الحوار مع الإيقاد كان مثمراً وقد تم التطرق فيه لعدد من النقاط المهمة التي ستؤدي للوصول إلى اتفاقية شاملة.
صيدليات مخالفة بالعاصمة
بدأت سلطات وزارة الصحة الولائية بولاية وسط الاستوائية حملة ضد الصيدليات المخالفة في مدينة جوبا العاصمة وقامت بحجز وإيقاف عدد من الصيدليات بعد أن وجدت بحوزتهم أدوية منتهية الصلاحية، كما أغلقت الحملة صيدلية مستشفى الأمين بحي (نمرة ثلاثة) و صيدلية (ليلى بور) في حي كاتور بعد أن وجدت عدم حصولهم على تراخيص للعمل.
الرئيس والشركة المشبوهة
استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت مسؤولي شركة (ترافيجورا) العالمية المشبوهة برفقتهم مدير الشركة الوطنية للبترول والغاز (نايل بيد ) دكتور شول دينق طون صباح أمس (الثلاثاء) بالقصر الرئاسي، وكشف د.شول أن الشركة ستقوم بتوريد (5) ملايين ليتر من الوقود قبل الانتخابات الكينية خلال شهر أكتوبر الجارى. يشار أن شركة (ترافيجورا) – التي تتخذ من سويسرا مقراً لها – خضعت لتدقيق دولي مرتين في السنوات الأخيرة، إحداهما بسبب تجارة النفط مع العراق بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء التابع للأمم المتحدة، والثاني بسبب إلقاء نفايات نفطية سامة في ساحل العاج. وحسب تقرير بريطاني فإن تجارة النفط تتم من خلال صفقات سرية بوساطة شركة (ترافيجورا) العالمية. وكانت تقارير سابقة كشفت أن الشركة السويسرية قد سلمت دولة جنوب السودان ملايين الدولارات مقابل بيع حقول نفطية للشركة من شركات عالمية من ضمنها (توتال) الفرنسية التي نزعت منها جنوب السودان العقود خلال العام الجاري.
سفير مصري جديد
وصل السفير المصري الجديد لدولة جنوب السودان د.أحمد بهاء الدين إبراهيم الى جوبا وكان في استقباله في مطار جوبا الدولي مدير المراسم بوزارة خارجية جنوب السودان السفير دومنيك مدينق، وقال السفير المصري في أول تصريح له إنه يعتبر دولة الجنوب بلده الثاني، يشار أن السفير المصري كان قد عمل سفيراً لبلاده في النيجر وكان قد ترقى لدرجة سفير في فبراير 2013 إبان فترة الرئيس المصري المخلوع محمد مرسى.يضاف أن السفير الجديد هو نجل، مساعد أول وزير الداخلية المصري الأسبق اللواء بهاء الدين إبراهيم محمود.
وفد الجنوب بواشنطن
وصل وزير مالية دولة جنوب السودان الاتحادي استيفن ديو داو الى العاصمة الأمريكية واشنطن صباح أمس (الثلاثاء) للمشاركة في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، ورافقه في الزيارة وكيل الوزراة أجاك أشويل لوال، ومحافظ البنك المركزي أوثوم أجاك، يشار أن الاجتماعات من المقرر أن تبدأ اليوم (الأربعاء) وتنتهي يوم (الأحد) القادم.
اتحاد مزارعي الجنوب
انتخب اتحاد مزارعي دولة جنوب السودان أمس (الثلاثاء) رئيساً جديداً للاتحاد خلال اجتماع الجمعية العامة الذي عقد في مبنى وزارة الزراعة في جوبا، حيث انتخب المزارعون ثوش أكول أكول رئيساً جديداً لهم، وعقب اكتمال العملية الانتخابية ، قال ثوتش: إنه يريد أن ينشئ بنكاً للمزارعين، كما تعهد بالحرب ضد الجوع في جنوب السودان من خلال الزراعة، في حين حث الحكومة على دعم جميع المزارعين بدلاً عن تقديم لهم الجرارات.
إغلاق مركز الكوليرا بكبويتا
أكد المدير الطبي لمستشفى كبويتا بولاية شرق الاستوائية بدولة جنوب السودان د.مصطفى لوكورو ، إغلاق كافة مراكز تلقي علاج الكوليرا بالمدينة، لعدم تسجيل حالات جديدة للكوليرا بكبويتا منذ اكثر من شهر فيما تم تحويل كل المعينات الطبية الى بعض المناطق في مقاطعات شقدوم الكبرى التي تشهد حالات إصابة بالكوليرا وسط تحديات بسبب سوء الطرق المؤدية لتلك المناطق .وقال لوكورو، إن الكوليرا أدت لمقتل ما يقارب الـ 150 شخصاً منذ ظهورها في كبويتا انتهت، ولم يتم تسجيل أية حالة جديدة للإصابة بالكوليرا منذ أكثر من شهر، مشيراً الى إغلاق كافة مراكز تلقي العلاج بكبويتا وتحويلها الى مناطق شقدوم الكبرى التي انخفضت فيها حالات الإصابة هذه الأيام.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك