كتابات

عثمان ميرغني يكتب رئيس الوزراء المرتقب

مصدر الخبر / جريدة التيار

هو السيد أدروب آدم كوكو له خبرة واسعة بالعمل الإداري وشارك في كثير من المهام الناجحة في القطاعين العام والخاص و تجوّل في السودان خلال عمله الدؤوب مما أتاح له إلماماً جغرافياً ومجتمعياً وثقافياً وتاريخياً عميقا.

من الصعوبة بمكان تحديد جذوره العرقية لأن أسرته اختلطت بعدة قبائل في الشرق والغرب و جنوب كردفان وقد ساعد ذلك في تخلصه تماما من الإرتباط القبلي أو الجهوي فهو يفكر بعقل متحرر من القيود العنصرية و يركز على المصالح القومية أنى وجدت.

ميزة أدروب آدم كوكو أن نظرته للمستقبل واضحة كالشمس، وكأنِّي به يراه شاخصا أمامه في شاشة مكبرة، له رؤية تجرد مستقبل السودان من ترِكة الماضي الوخيم بالفشل، فهو يرى أن المستقبل للمصالح. مرحبا بالمصالح القومية من أي فج عميق جاءت، ومرحبا بالمصالح المتبادلة مع أي شعب ودولةكانت.

يرى أدروب آدم كوكو أن البداية يجب أن تكون بخطة استراتيجية تستوعب طموحات السودانيين، أطلق عليها (السودان 30) تطرح منظورا استراتيجيا لسبع سنوات سمان، ثم تُقسم إلى 3 مراحل كل واحدة من سنتين تتولى الخطط التنفيذية.

يرى أدروب آدم كوكو أن مدة كل حكومة عامين فقط، على أن يُجري تقييم في منتصف المدة (بعد سنة واحدة)، تتولى خلالهما الحكومة (تنفيذ لا تخطيط) المشروعات والبرامج، فليس مطلوبا من أي حزب برنامجا بل فقط خطة تنفيذية للبرنامج الذي يحدده المجلس القومي للتخطيط الإستراتيجي، ويراقب تنفيذه ومتوى الأداء فيه الجهاز المركزي للاحصاء والمعلومات.

ويؤمن أدروب بأنه لاحاجة لأي حزب الخوف من الإنتخابات، فسيكون قانون الإنتخابات بمبدأ (لن يسقط أحد)، برلمان تمثيل لا يستثني أحدا من المشاركة في صنع القرار الوطني لكن بمعايير عالية ودقيقة تجعل النائب البرلماني مؤسسة كاملة وليس مجرد شخص .

ولن يكون أحد في حاجة لانتظار انتخابات بعيدة، فستكون في كل سنة انتخابات، في السنوات الفردية انتخابات رئاسة الجمهورية وفي السنوات الزوجية انتخابات البرلمان.

الإنتخابات ستُجري إلكترونيا في يوم واحد فقط يشمل الإقتراع وإعلان النتيجة (الهند تجري انتخابات في يوم واحد ويشارك فيها 600 مليون ناخب).

حكومة السيد أدروب آدم كوكو ستهتم بالمؤسسات والمؤسسية، حوكمة تسمح لكل مؤسسة أن تدير نفسها بلا تقاطعات تختطف قرارها من جهات آخرى، مثلا مشروع الجزيرة سيكون مؤسسة تصنع خططها وقراراتها دون تدخل من وزارة الزراعة ، والجامعات مؤسسات مستقلة تخطط لنفسها وتتخذ قراراتهادون تدخل من وزارة التعليم العالي وهكذا.

المبدأ العام الذي يعتمد عليه أدروب آدم كوكو أن محور كل الأعمال في السودان هو الإنسان، وتقييم أداء الحكومة بما تقدمه للإنسان والقيمة المضافة التي تضيفها للإنسان السوداني.

في رؤية أدروب للإنسان السوداني أنه لابد من زيادة العمر الإنتاجي للإنسان السوداني ليبدأ الإنتاج من سن 15، حتى يتاح للشباب التدريب المسبق على مختلف المهن قبل المرحلة الجامعية، لتصبح الجامعة مؤسسة لـ”ترقية” العلوم والمواهب والمهن، فطالب الطب مثلا يبدأ ممارسة التمريض خلال المرحلة الثانوية فيتعود على العمل متطوعا في مختلف القطاعات الطبية خلال العطلات السنوية وجزئيا خلال العام الدراسي.

وطالب الهندسة مثلا، يتعلم الحرف الصناعية المختلفة في المرحلة الثانوية لتصبح الجامعة مرحلة تخصص أكاديمي ومهني يرفع من قدراته العلمية والعملية ويعيد صياغة العقل السوداني على مباديء الإنجاز والإنتاج والعمل.و يرى أدروب ىدم كوكو أن الخطة الإستراتيجية لابد أن تعتمد العمل بالتوازي في عشرات المشروعات الضخمة Mega Projects فلابد من تعويض العمر الضائع هدر منذ الإستقلال.

أرجوكم ادعموا ادروب آدم كوكو.

 

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

تعليقات

  • سؤال مهم جدًا الي عثمان ميرغني

    ما هي العلاقة بين عبد السلام ادم كوكو
    و ادروب ادم كوكو
    الرجاء الإجابة

  • هو انت ورانا.. نفتح التلفزيون نلقاك نقفل التلفزيون نمشي النت نلاقيك قدامنا وبعدين معاك يا محلل اسطراطيجي

  • انه بلا منازع الدكتور الشفيع خضر.عشان ما يكون اقتراحك ده خيالي .لانو المهم الشخصية الملهمة التي لديها من الفكر والابداع ما يجعلها مقبولة من اغلب الاطراف وانا ادعم عملية التصويت الالكتروني في جميع القضايا حتي لا نتعذر بشح المال والزمن وان الانقاذ او ما يسمونهم بالفلول يمكن ان يفوزوا بالانتخابات لان التصويت الاكتروني لا يكلف الاحزاب اي اعباء مالية سوي الدعاية الانتخابيةواقترح التصويت الفوري علي الاتي:
    1-علي رئيس الوزراء الانتقالي(بعد ان يتم ترشيحه بواسطة افراد الشعب ان شاء الله مية واحد علي ان يمنح المرشحين اسبوع واحد كل واحد يقدم فيهو نفسو وبرنامجو ويكون فقط في معاجة الاقتصاد ومعاش الناس ويكون حدو الادني ايقاف التدهور الي ان يتم انتخاب الحكومة الدائمة)
    2-علي قانون انتخابات يتم اقتراحه بواسطة لجنة قومية ممثل فيها كل الاحزاب بالتساوي والكيانات والادارة الاهلية والطرق الصوفية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات والاتحادات واساتذة الجامعات والاعيان و الشخصيات القومية المستقلة وخلافه علي يترك ماتم الاتفاق عليه جانبا ويتم التصويت علي ما تم الاختلاف عليه.
    3-كل القضايا الاخري كيف يحكم السودان وعلاقة الدين بالدولة والاصلاحات الامنية والسلام ومحاكمة المجرمين والمفسدين وخلافه يترك للحكومة المنتخبة