السودان الان السودان عاجل

قتلى في هجمات مسلحة جديدة في دارفور واقتحام مركز شرطة من قبل رعاة جنوب دارفور

مصدر الخبر / راديو دبنقا

اقتحم رعاة مسلحون، يوم الثلاثاء، مركز الشرطة بمحلية كتيلا بولاية جنوب دارفور وأطلقوا سراح متهمين وإبل محتجزة على خلفية اتلاف مزارع في أماكن متفرقة من المحلية. فيما تواصلت التوترات في المدينة على خلفية مقتل أحد الرعاة محمد صالح إبراهيم جاد المولي يوم الاثنين .

وقال مواطنون من المنطقة لراديو دبنقا إن الرعاة اقتحموا مركز الشرطة بالقوة واطلقوا سراح المحتجزين والإبل .

وأشاروا إلى أن الإدارة الأهلية بمحلية كتيلا جلست مع أبناء الرحل بمنطقة قولو في كتيلا بشأن مقتل الراعي يوم الاثنين إلا أن ذوي القتيل رفضوا عقد الاجتماعات في المدينة مطالبين بالجلوس في مكان الحادث في البادية .

كما طالب ذوو القتيل بضرورة تسليمهم القاتل وعدم تسليمه لقوات الشرطة برئاسة المحلية كتيلا، ولكن الإدارات الأهلية رفضت الأمر .

من جانبه، قال المدير التنفيذي لمحلية كتيلا إن المحلية شهدت حادثاً مماثلاً العام الماضي بين الرعاة والمزارعين.

وفي غرب دارفور قتل المزارع إبراهيم عبد الرسول ( 27 سنة) رميا برصاص مسلحين، صباح الثلاثاء، بمنطقة ثواني غربي محلية سربا بولاية غرب دارفور.

و قال محمد أبكر لراديو دبنقا ان أربعة مسلحين يستخدمون دراجتين ناريتين (موترين) اطلقوا، حوالي الساعة السابعة من صباح الثلاثاء، الرصاص علي إبراهيم عبد الرسول داخل مزرعته بقرية ثواني و اردوه قتيلاً في الحال. و بيّن إن قوة من شرطة منطقة ثواني وقوات الترتيبات الأمنية تمكنت من القبض على أحد المتهمين بالقرب من ثواني بينما تم تحويل الجثمان إلى مشرحة مستشفى الجنينة.

ومن جهة اخري قتل الشاب أبوبكر جدو ابراهيم ( 19 عاما) وأصيب عصام عمر ادم بجروح في ساقه في منجم جبل عامر بمحلية السريف بولاية شمال دارفور يوم الأحد .

وأوضح مواطنون لراديو دبنقا إن القتيل يسكن سرف عمره ، ويعمل في صيانة الركشات، و إنه تعرض للهجوم بهدف نهب مبالغ نقدية .

ووري الجثمان الثرى يوم الاثنين في السريف بعد استكمال الإجراءات القانونية .

الى ذلك نهب مسلحون بضائع وممتلكات من عربة عائدة من أدري التشادية إلى سرف عمرة تحت تهديد السلاح يوم الأحد.

وأوضح مواطنون إن العربة واصلت العربه سيرها الي سرف عمره ووصلت يوم الاثنين بسلام ، ولم يصب أحد في الحادث.

وفي شمال دارفور نهب مسلحون مجهولون، مساء الأحد، عربة ركاب قادمة من مستريحة إلى مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور.

وقالت فاطمة محمد إدريس وهي إحدى ركاب العربة المنهوبة لراديو دبنقا إن المسلحين نهبوا جميع ممتلكات الركاب من مبالغ مالية وتلفونات.

وأوضحت إنهم فوجئوا بإطلاق نار كثيف أدى إلى انفجار إحدى اطارات العربة، وتم تهديدهم من قبل اربعة أشخاص مسلحين على ظهور جمال وإجبارهم على النزول من العربة.

وقالت إنهم تعرضوا إلى الضرب المبرح بالعصى والسياط وتقييدهم وتركهم فى العراء حتى صباح الاثنين.

 

عن مصدر الخبر

راديو دبنقا