السودان الان السودان عاجل

مياه الخرطوم تكشف عن عجز كبير في مياه الشرب وتوقعات بزيادة التعرفة

مصدر الخبر / وكالات

أقر مدير هيئة مياه الخرطوم محمد علي العجب بوجود عجز لاكثر من١،٢٠٠ مليون متر مكعب، وأن الهيئة تحتاج إلى استهلاك يومي حوالي ٣ ملايين متر مكعب في اليوم ، وأضاف أن الطاقة الإنتاجية لاتتعدى ١،٨٦٠ مترا ، ولفت إلى أن التعداد السكاني للولاية حوالي 15 مليون نسمة يحتاجون إلى 3 ملايين متر لليوم . ونبه إلى ان الهيئة سعت لتقليل العجز العام الماضي بحفر 186 بئراً منها 41 بئراً بواسطة فاعلي الخير ، إلى جانب تأهيل 103 آبار.

وقال خلال تنوير صحفي أمس ان الحكومة فشلت في تنفيذ عدد خمسة نيلية المقترحة ، وشملت (محطات أبوسعد ،أم دوم، الخوجلاب، سوبا)، مضيفاً رغم توقيع العقودات والتزام الشركات بنصيبها من التمويل، إلا أن هنالك مستثمرين ظلوا لأكثر من عام قيد الانتظار ، سبب عجز المالية في التوفير الضمانات، حال دون تنفيذ المشروعات، وحمل العجب الدولة مسؤولية عدم تنفيذ مشاريع جديدة في العام الماضي ، بسبب عجز الحكومة عن التمويل وتوفير الضمانات البنكية.

وقال العجب إن التعرفة الحالية (غير مجزية) ولابد من تعديلها، وأصحبت غير جاذبة للاستثمار في قطاع المياه ، مضيفاً أن الهيئة (تعمل حالياً بإنهاك).
ونبه العجب إلى أن التعرفة الحالية حسب الفئات المنصفة، تبدأ من (400) جنيه شهرياً ، إلى (2) الف جنيه، و (4)آلاف جنيه ، ثم (8) آلاف جنيه للدرجة الخاصة فيلا كبيرة.
مبيناً أن تكلفة المتر المكعب في حدود (164) جنيهاً، وأنها تغطي المصروفات التشغيلية للمحطات، وذكر المياه لديها (تكلفة وسعر )، ولابد من التفكير بطريقة صحيحة، وأردف نحتاج لوعي وفهم التعرفة والسعر الحقيقة للمياه، وعند إجراء أية مقارنات بكل مصروفات والاستهلاك، نجد أن هنالك فرقاً كبيراً جداً بينهما، إضافةً إلى عدم جود عدالة في توزيع المياه، واستخدام الموتورات بأخذ حق الآخرين، وشكا من وجود تعديات على بعض الخطوط الناقلة وسحبها بطرق عشوائية، مما أثر على الإمداد المائي بمناطق أخرى.
ودعا العجب المواطنين إلى ضرورة ترشيد المياه وعمل خزانات أرضية لتخزين ،تفادياً للقطوعات، مضيفاً أن الجهود مبذولة ، لاستقرار الإمداد المائي في رمضان وفصل الصيف القادم، مبيناً أن نسبة تحصيل رسوم المياه في العام الماضي بلغت 97% ، رغم التحصيل الكبير للفئات الضعيفة، إلا أن المصروفات أكبر ، مشيراً إلى إن الهيئة رفعت دراسة لتعديل التعرفة الحالية لولاية الخرطوم ،بغرض المحافظة على استمرار الإمداد المائي ، ورهنت الهيئة استقرار الإمداد المائي بتعديل التعرفة للمتر المكعب.
ومن جانبه كشف مدير إدارة المشروعات محمد أحمد كرار ، عن خلافات مع شريك أجنبي ،في مشروع محطة أمدوم تهدد بإلغاء العقد، وقال هنالك عقودات ومشروعات مع شركات لها أكثر من (8) أعوام ، لم تنفذ بسبب مشاكل الضمانات وسياسات الدولة التمويلية
فيما وصف مدير الإدارة العامة للمبيعات، محجوب محمد سليمان، التعرفة الحالية بـ(المتواضعة) موضحاً أن الفرق كبير بين تكلفة التشغيل والحقيقية، وقال حال تم تقسيم مبلغ (400) جنيه على (30) برميل شهرياً ، نجد أن سعر المتر المكعب يكون بواقع (13) قرشاً.

 

عن مصدر الخبر

وكالات