السودان الان

مجموعة «شيبة ضرار» تتراجع مؤقتا عن إغلاق ميناء بورتسودان

مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

تراجعت المجموعة التي أغلقت ميناء بورتسودان شرقي السودان، عن الاستمرار في الإغلاق استجابة لمناشدات من بعض الأطراف.

وبحسب مصادر متطابقة رفعت المجموعة التي يتزعمها ضرار أحمد ضرار الشهير بـ “شيبة ضرار” وهو أحد القادة السياسيين بشرق البلاد، المتاريس التي كانت تضعها أمام مدخل الميناء الجنوبي ببورتسودان.

ووفقاً للمصادر فإن “ضرار” تلقى اتصالات من أفراد بالعاصمة الخرطوم تدعوه للعدول عن الإغلاق مؤقتاً.

وأظهرت فيديوهات تم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الأربعاء، المجموعة التابعة لـ “ضرار”، وهي تؤكد إيقافها العمل بالقوة في الميناء الجنوبي، فيما نفت مصادر أخرى أمس الخميس، الأنباء حول إغلاق الميناء.

لكن “ضرار” أكد إغلاق الميناء الجنوبي ببورتسودان منذ أمس الأربعاء، ونفي في تصريحات سابقة لـ (التغيير)، الحديث عن أن الميناء يعمل بصورة طبيعية كما يروج البعض في وسائل التواصل الإجتماعي.

وأوضح “ضرار” أن الإغلاق يستهدف إيقاف الشاحنات وبالتالي تعطيل العمل في الميناء.

وأشار إلى أنه ليس لديهم عداوة مع المواطنين، لكنهم يتطلعون للحصول على حقوق الشرق نتيجة التهميش الذي تعرض له منذ سنوات واستمر حتي الآن على حد قوله.

وكان المجلس الأعلي لنظارات البجا والعموديات المستقلة قد أغلق في العام الماضي الميناء الواقعة على ساحل البحر الأحمر شرقي السودان لمدة شهر ونصف.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة