عاد التألق للأسترالي نيك كيريوس في النصف الأخير من 2022 بين المتنافسين على لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، إذ يعلم أن جماهير بلاده تتوقع منه الكثير في ملبورن بارك الشهر المقبل.


وبعد سنوات من غياب الإنجازات، فاز الموهوب كيريوس صاحب المزاج المتقلب ببطولة سيتي المفتوحة في واشنطن، ووصل إلى أول نهائي للفردي في بطولة كبرى في ويمبلدون عندما خسر أمام نوفاك ديوكوفيتش.

كما بلغ اللاعب (27 عاماً)، الذي فاز بلقب زوجي الرجال في بطولة أستراليا المفتوحة في يناير (كانون الثاني) الماضي مع مواطنه تاناسي كوكيناكيس، دور الثمانية في بطولة أمريكا المفتوحة، حيث خسر في خمس مجموعات أمام الروسي كارين ختشانوف.

وكان وصوله إلى دور الثمانية في نسخة 2015 أفضل نتيجة له في فردي الرجال في أستراليا، ومن الآمن القول إن “جماهيره المحلية تتوقع منه تحقيق نتائج أفضل في البطولة الكبرى الافتتاحية للموسم هذه المرة”.

وقال كيريوس في مقابلة مع شبكة يوروسبورت”أتفهم تماماً دخول الملعب مع كل هذه التوقعات بأن نيك كيريوس لديه فرصة مشروعة للفوز ببطولة كبرى الآن. هناك الكثير من الضغط خاصة في بطولة أستراليا المفتوحة والجميع في أستراليا يتوقعون أشياء كبيرة مني. هناك الكثير من الأمور التي يجب التعامل معها في بعض الأحيان. أن تكون في دائرة الضوء ليس بالأمر السهل”.

وأضاف “أشعر وكأنني اعتدت على ذلك وقد قبلت هذا التحدي. ليس الأمر سهلاً، عملت بجدية لمحاولة توجيهه واستيعابه واستخدامه كوقود”.

وستقام بطولة أستراليا المفتوحة في ملبورن بارك في الفترة من 16 إلى 29 يناير (كانون الثاني) من العام المقبل.