السودان الان السودان عاجل

عرض أسلحة وذخائر وأجهزة إتصالات.. تطورات في قضية منزل الطائف

مصدر الخبر / وكالات

وقفت محكمة؛ قضية خلية الأمن الشعبي؛ في البلاغ رقم 44/2019 والتي يمثل أمامها (27) متهماً من عسكريين ومدنيين تم القبض عليهم داخل منزل بضاحية الطائف في مايو 2019، على المعروضات في البلاغ من أسلحة وذخائر وأجهزة إتصالات، والتي تم العثور عليها لدى مداهمة قوات الدعم السريع للمنزل.

وقدم المتحري العقيد شرطة محمد حكيم؛ في جلسة المحكمة الخميس بقاعة بمعهد العلوم القضائية والقانونية برئاسة زهير بابكر عبدالرازق، المعروضات من السلاح والتي بلغت (28) بندقية منها (24) كلاشنكوف، وبندقيتين استيرلنق وبندقيتين مورس، فيما بلغ عدد القطع المضبوطة (30) بندقية، بفقدان بندقيتي كلاشنكوف.

وبحسب افادات المتحري أنه تم العثور على (1269) طلقة من جملة (1350) طلقة شملت المعروضات (200) طلقة قرنوف و(526) طلقة دوشكا، علاوة على (6)- صناديق ذخيرة و(62) خزنة كلاشنكوف فارغة و(13) عصا كهربائية.

وقدم المتحري ضمن المعروضات أيضاً (31) جهاز إتصال يدوي و(45) شريط فيديو و(6) جهاز لابتوب و(7) شاشة كمبيوتر.
و سمحت المحكمة لمن يشاء من المتهمين التعرف على المضبوطات إذ شارك اثنان من المتهمين فعلاً في معاينة المعروضات، فيما اتهمت هيئة الدفاع كشف المضبوطات بالتزوير وإنه لا يحوي أي توقيع أوختم أو اعتماد من وكيل النيابة، وأن المضبوطات التي تم تقديمها لم تكن محرزة وصاحبها كثير من اللغط، خاصة البنادق إذ ذكر المتحري أن الكشف يحوي (26) بندقية كلاشنكوف فيما الموجود فعلاً 24 بندقية، كما أن هنالك (11) بندقية ضمن المضبوطات غير مطابقة لتلك النمر الواردة في الكشف.

وقالت هيئة الدفاع إن كل المعروضات كانت أرقامها متناقضة مع الكشف ومع ما هو موجود على أرض الواقع، وطالبت الهيئة استبعاد هذه الأشياء التي يرى الإتهام إنها مضبوطات البلاغ ولكن لا علاقة لها بهذه الدعوى.
و شككت هيئة الدفاع في أمر التفتيش، وقالت إنه لم يتم وفق الإجراءات القانونية ولم تكن النيابة هي التي أصدرت أمر التفتيش.

من جهة أخرى ستواصل المحكمة جلستها الخميس القادم الموافق الخامس عشر من ديسمبر الجاري، فيما تضيف (سونا) أن قوات الدعم السريع كانت قد ضبطت داخل منزل بالطائف عشرة متهمين أخضعوا للإستجواب والتحري وبموجب ذلك تم ظهور متهمين آخرين تم القبض عليهم تباعاً حتى بلغ العدد (27) متهماً.

عن مصدر الخبر

وكالات