حسم التعادل السلبي مجريات الشوط الأول، من مواجهة المغرب وإسبانيا، على إستاد المدينة التعليمية، ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة كأس العالم 2022.


استحوذت إسبانيا على الكرة لفترات أطول، بينما اكتفى المنتخب المغربي بالدفاع لامتصاص الضغط، في انتظار فرصته لشن هجمات مرتدة.

وأتيحت لماركو أسينسيو أخطر فرص إسبانيا في منتصف الشوط، إذ ركض بالكرة في يسار منطقة الجزاء، وسدد في الشباك من الخارج.

وجاءت أفضل فرص المغرب قرب نهاية الشوط، عندما سدد نايف أكرد برأسه فوق العارضة من مدى قريب.

ويتأهل الفائز إلى دور الثمانية لمواجهة المنتصر بين البرتغال وسويسرا.