السودان الان

السعودية ترحب بتوقيع الاتفاق الإطاري في السودان

مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

رحبت المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، بالاتفاق الإطاري السياسي الذي وقعه مجلس السيادة السوداني مع القوى المدنية.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة أنباء السعودية “واس”: “المملكة تهنئ بما توصلت إليه أطراف المرحلة الانتقالية في جمهورية السودان الشقيقة من توافق وتوقيع وثيقة الاتفاق الإطاري”.

وأضافت أنها ترحب “بهذه الخطوة التي ستسهم في تحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق. ونؤكد استمرار موقف المملكة الداعم لكل ما من شأنه تحقيق السلام وصون الأمن والاستقرار والنماء في جمهورية السودان، ونجدد دعم المملكة للآلية الثلاثية في تسهيل الحوار والمباحثات بين أطراف المرحلة الانتقالية”.
نص الوثيقة

وجاء في نص وثيقة الاتفاق الإطاري أن “السلطة الانتقالية مدنية ديمقراطية كاملة دون مشاركة القوات النظامية، ومهامها يكمن في الإصلاح الأمني والعسكري الذي يقود لجيش مهني وينأى به عن السياسة”.

كما نصت الوثيقة على أن “قوى الثورة تختار رئيس وزراء انتقالي بالتشاور مع الأطراف المدنية الموقعة على الإعلان السياسي”، لافتة إلى “إطلاق عملية شاملة لصياغة الدستور تحت إشراف مفوضية صياغة الدستور”.

وأشارت الوثيقة ، إلى أن هياكل السلطة الانتقالية تتكون من المجلس التشريعي ومجلس الوزراء الانتقالي والمجالس العدلية والمفوضيات المستقلة.

وكشفت الوثيفة ، أن مدة الفترة الانتقالية 24 شهرا تبدأ من تاريخ تعيين رئيس الوزراء الانتقالي، وعلى حظر تكوين مليشيات عسكرية وشبه عسكرية ومهام القوات المسلحة خلال الفترة الانتقالية احترام القانون والحكومة المدنية، إضافة إلى دمج قوات الدعم السريع ضمن القوات المسلحة وفق الجداول الزمنية المتفق عليها.

من جانبه، قال الممثل الأممي لدى السودان فولكر بيرتس إن “لاتفاق نتيجة جهود من الأطراف السودانية لإيجاد حل للأزمة وإعادة النظام الدستوري، مشيرًا إلى أن العملية التي أدت للاتفاق كانت سودانية.

وقال في كلمة له: “على السلطة الانتقالية احترام وحماية حقوق كل السودانيين بغض النظر عن انتماءاتهم، ومن المهم أن تبدأ المرحلة الثانية لهذه العملية السياسية على الفور”.

وتابع بيرتس: “آمل أن يمهد الاتفاق لتشكيل سريع لحكومة مدنية تعالج الوضع الأمني والاقتصادي، والاتفاق ليس مثاليا ولكنه يوفر أساسا جيدا للبدء في استعادة الحكم المدني”.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة