شكّكت دراسة جديدة في الفكرة الشائعة طبياً والتي تقول بانخفاض خصوبة المرأة بعد سن الـ 35، وقالت إنها فكرة غير واقعية، وإن محاولة الحمل في سن 40 أو 41 عاماً قد تستغرق حوالي 12 شهراً لتتحقق، وخلال سنوات الـ 40 تنخفض الخصوبة.


وتعقبت الدراسة التي أجريت في جامعة موناش النساء اللاتي تحاولن الإنجاب، ووجدت أن فرصة الحمل بعد 12 شهراً كانت 87% في سن بين 30 و31 عاماً. وانخفضت النسبة إلى 76% في سن بين 36 و37، ثم إلى 54% في سن بين 40 و41.

وقالت الدكتورة كارين همربرغ المشرفة على الدراسة: “لذا حتى سن 41، ستحمل معظم النساء اللواتي يحاولن الإنجاب بعد تكرار المحاولة لمدة تصل إلى 12 شهراً. لكن نسبة اللواتي لم ينجحن في الحمل تزداد مع تقدم العمر، ويصبح انخفاض الفرصة أكثر وضوحاً بعد سن 35”.

وأضافت: “نظراً لأن عدد البويضات غير الطبيعية الكروموسومية يزداد مع تقدم العمر، فإن خطر الإجهاض يزيد مع التقدم في العمر. وبالنسبة للنساء في أوائل الـ 30، يبلغ خطر الإجهاض حوالي 1 من كل 10. ويرتفع إلى حوالي 1 من كل 3 نساء تتراوح أعمارهن بين 40 و44 عاماً”.

ووفق موقع “مديكال إكسبريس”، تشير التقديرات إلى أن حوالي 20% من البويضات في بداية الخصوبة لديها “اختلال الصيغة الصبغية”، ما يعني وجود خطأ في عدد الكروموسومات. وتزداد هذه النسبة مع تقدم المرأة في العمر.