السودان الان

تدشين الحملة القومية الشاملة للتغطية بالناموسيات المشبعة بكسلا

مصدر الخبر / سونا

كسلا 3-12-2022 (سونا )- أعلن الأستاذ الرشيد الدومة عبد الرحمن المشرف الأول للحملة القومية الشاملة للتغطية بالناموسيات المشبعة لولاية كسلا عن اخيتار الولاية لتدشن الحملة على مستوي ولايات السودان (13ولاية) المستهدفة بالحملة بتشريف وزير الصحة الاتحادي وعدد من قيادات الوزارة والعمل الصحي على مستوي المركز والولايات.

وقال خلال الورشة التنويرية التي نظمها قسم المكافحة المتكاملة لنواقل الأمراض بالتعاون مع ادارة تعزيز الصحة بالادارة العامة للرعاية الصحية الاساسية بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية كسلا لقادة الاجهزة الاعلامية المسموعة والمقروءة والمرئية بولاية كسلا ،قال إن الحملة تستهدف توزيع(13) مليون ناموسية مشبعة على مستوى الولايات من بينها مليون و395 نامسوية لمحليات ولاية كسلا.

وأضاف الدومة أن الوزارة الاتحادية  بدأت في الإعداد والترتيب لانطلاقة الحملة من ولاية كسلا منذ وقت مبكر ومن ثم  التنسيق مع الإدارات المختصة بالولاية من خلال تدريب الكوادر الصحية والفنية على مستوى الولاية ومن ثم التدريب على مستوى المحليات قبل عمليات التسجيل والحصر للأسر التي تستمر لثمانية أيام حيث يتم توزيع ناموسيتين لكل شخصين.

واستعرض الدومة استراتيجية الحملة ومراحل تنفيذها وأهمية رفع نسبة استخدام الناموسيات المشبعة من 34% إلى 70% بالاضافة إلى الأنشطة المصاحبة لسير الحملة خاصة تقديم الرسائل التثقيفية الصحية عن أهمية الاستخدام الأمثل للناموسيات المشبعة لتقليل نسب الإصابة بالملاريا أو القضاء عليها.

وقال المشرف الأول للحملة القومية الشاملة للتغطية بالناموسيات المشبعة لولاية كسلا إن عمليات التوزيع التي سوف تتم عبر مراكز ثابتة ستشمل كافة المحليات دون النظر إلى نسبة السكان أو معدل إنتشار الملاريا أو الدعم الذي قدم في هذا المجال جراء تداعيات فصل الخريف في عدد من مناطق الولاية مؤخراً.

واستعرضت إسلام السر عضو وفد الإشراف الاتحادي للحملة الأهداف الكلية للحملة والجوانب المتعلقة بالاستخدام الأمثل للناموسيات ودورالأجهزة والوسائط الإعلامية في تعزيز الجوانب الصحية التثقيفية وتغيير السلوك للمواطن تجاه أهمية استخدام الناموسيات وإمكانية استخدام اللهجات المحلية في هذا الجانب.

وأشار مدير ادارة تعزيز الصحة بولاية كسلا محمد قاسم يعقوب إلى خصوصية الحملة واختلافها عن الحملات السابقة إلى جانب الإجراءات الفنية والجوانب القانونية التي ستحد من تسرب الناموسيات أو تهريبها وضمان وصولها إلى المستهدفين، وقال إن الولاية بدأت في وضع ترتيباتها لإنجاح الحملة والبرامج المصاحبة لها وقطعت شوطاً كبيراً.

وقدمت الأستاذة منيرة بشير صالح  مدير إدارة الملاريا تنويراً شاملاً عن الموقف الصحي بالولاية في مرض الملاريا وانتشارها على مستوى الولاية خاصة إبان فصل الخريف  بالاضافة إلى التدخلات التي تتم من قبل الادارة  واستراتيجيات المكافحة وتنفيذ برنامج المسوحات الحشرية، وأوضحت أن الحملة تاتي من الأهمية بمكان للمساهمة في القضاء على الملاريا التي تسجل نسبة 54% من الأمراض علي مستوي السودان .

وشددت منيرة على دور المواطن في أهمية الاستخدام الأمثل للناموسية التي تقيه من العديد من نواقل الأمراض، ونوهت إلى أهمية إتباع خط البرتكول العلاجي منذ تشخيص الحالات المرضية والالتزام بها وفق موجهات الطبيب لتفادي الكثير من الإشكاليات الصحية.

وتم خلال الورشة تقديم عدد من الأسئلة والاستفسارات والمداخلات التي تعزز من فرص نجاح الحملة وضمان وصول الناموسيات للمستهدفين وإمكانية المساهمة في القضاء على الملاريا  بولاية كسلا وتطبيق شعار الحملة( القضاء على الملايا يبدأ مني).

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا