أفادت صحيفة فوليا دي ساو باولو، اليوم السبت، بأن أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه يتلقى رعاية مُلطفة، بعدما لم يأت العلاج الكيماوي بالنتائج المتوقعة، في خضم معركته مع سرطان القولون.


ذكرت تقارير طبية أن بيليه 82 عاماً دخل المستشفى اليوم الثلاثاء لإعادة تقييم علاجه من السرطان، وفي وقت لاحق جرى تشخيص إصابته بعدوى في الجهاز التنفسي.

ولم يرد وكيل أعماله ومستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو حتى الآن على طلبات للتعليق على حالته الصحية.

وأفاد تقرير طبي صدر أمس الجمعة، بأن استجابة بيليه للعلاج بالمضادات الحيوية كانت جيدة وحالته مستقرة، مع تحسن عام في الحالة الصحية.

وخضع بيليه لجراحة لإزالة ورم في القولون في سبتمبر (أيلول) 2021، ويتلقى العلاج في المستشفى بشكل منتظم.

وذكرت صحيفة فوليا دي ساو باولو أنه جرى إيقاف العلاج الكيمياوي، وأن بيليه تحت الرعاية الملطفة، ولا يتم علاجه إلا من أعراض مثل الألم وضيق التنفس.

وقالت الصحيفة أيضاً إنه كان يعاني من تورم عام، ومشاكل في القلب عند دخوله المستشفى هذا الأسبوع.