وصف مهاجم كوريا الجنوبية سون هيونغ-مين، المدة التي انتظرها فريقه لمعرفة مصيره في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر أمس الجمعة، بأنها كانت “أطول ست دقائق في حياتي” قبل تأكيد التأهل لدور 16 في البطولة بعد الفوز 2-1 على البرتغال في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات.


وهيأ سون قائد كوريا الجنوبية الفرصة لزميله هوانغ هي-تشان لإحراز هدف الفوز على فريق المدرب فرناندو سانتوس في الدقيقة 91 ليصبح تأهل الفريق الكوري معلقاً بأمل استمرار نتيجة مباراة أوروغواي وغانا عند تقدم الفريق القادم من أمريكا الجنوبية 2-0 حتى نهايتها وألا ينجح الفريق في إضافة المزيد من الأهداف.

ولو نجح منتخب أوروغواي في تسجيل هدف آخر في شباك غانا لصعد لدور الـ16 على حساب كوريا الجنوبية بفارق الأهداف بينما تابع الفريق الكوري ببالغ القلق المباراة عبر الأجهزة الرقمية حتى نهايتها.

وقال سون الذي سيشارك في أدوار خروج المغلوب في كأس العالم لأول مرة خلال مسيرته: “كانت هذه أطول ست دقائق في حياتي.. لكننا في الفريق كنا متفائلين”.

وتابع: “قلت أنا إنه إذا أحرزت أوروغواي هدفاً آخر فأنا فخور بهذا الفريق وسعيد ببذل كل جهد مستطاع وسننتظر ما سيحدث، كنا فقط ننتظر لكنه كان انتظاراً طويلاً”.

وأعاد فوز كوريا على البرتغال أمس إلى الأذهان فوز الفريق الآسيوي 2-0 على ألمانيا في نهائيات روسيا قبل أربعة أعوام وهو ما تسبب في خروج حامل اللقب وقتها من البطولة من دور المجموعات.

وخلال هذه المباراة أحرز سون هدفاً في الوقت بدل الضائع ليؤكد فوز فريقه في كازان لكن كوريا ودعت البطولة أيضاً بعد هزيمة المكسيك 3-0 أمام السويد وصعود هذين الفريقين لدور الـ16 بناء على ذلك.

وفي دور الـ16 الإثنين المقبل، سيلتقي المنتخب الكوري الجنوبي مع نظيره البرازيلي بطل العالم خمس مرات والمرشح للتتويج من جديد في قطر.