قال طبيب منتخب البرازيل رودريغو لاسمار، بعد الهزيمة 0-1 أمام الكاميرون أمس الجمعة، إن المدافع دانيلو أظهر علامات إيجابية في تعافيه من إصابة في الكاحل بينما يسابق نيمار الزمن لاستعادة لياقته قبل مواجهة كوريا الجنوبية في دور الـ16 لكأس العالم لكرة القدم.


وتعرض كل من دانيلو ونيمار لإصابات في الكاحل خلال فوز البرازيل 2-0 على صربيا في المباراة الافتتاحية بالمجموعة السابعة، مما أبعدهما عن الفوز 1-0 على سويسرا والخسارة المفاجئة أمام الكاميرون بالنتيجة ذاتها.

وتعرض أليكس ساندرو لإصابة في الفخذ أمام سويسرا بينما يمكن أن ينضم أليكس تيليس وغابرييل جيسوس إلى قائمة المصابين بعد أن اشتكيا من الألم عقب مباراة الكاميرون الليلة الماضية، حيث دفع المدرب تيتي بتشكيلة من البدلاء.

وأبلغ لاسمار الصحافيين رداً على سؤال حول مدى جاهزين المصابين للمشاركة في مباراة دور الـ16 الإثنين المقبل: “فيما يتعلق بنيمار وأليكس ساندرو، نعتقد أن لدينا متسع من الوقت وهناك إمكانية لمشاركتهما”.

وتابع: “دعنا ننتظر لمعرفة وضعهما، لم يبدأوا بعد في التدريب على الكرة وهذا شيء سيفعلونه غداً (اليوم السبت)، سيكون من المهم أن نرى كيف يستجيبون لهذا الأسلوب الجديد، بناء على ذلك سنستدعيهم للفريق”.

وأضاف: “تطور دانيلو بشكل إيجابي للغاية، واليوم تدرب بقوة بالكرة وتكيف بشكل إيجابي للغاية، نتوقع أن يكون قادراً اليوم على التدريب بشكل طبيعي مع زملائه”.

وتابع: “دعونا نراقب ما يحدث، وإذا كان كل شيء على ما يرام فلدينا توقعات كبيرة للغاية بأنه سيكون متاحاً للمباراة القادمة”.

وأضاف طبيب الفريق البرازيلي أن تيليس وجيسوس سيخضعان لفحوصات اليوم.

وقال: “أليكس تيليس يشكو من ألم في ركبته اليمنى بعد تعرضه لكدمة، تم تقييم حالته في غرفة الملابس وسيخضع اليوم لأشعة بالرنين المغناطيسي حتى نتمكن من تقييم حالته”.

وتابع: “غابرييل جيسوس اشتكى بعد المباراة من ألم في ركبته اليمنى وبعد التقييم طلبنا إجراء فحص بالأشعة اليوم”.

ورغم خسارته أمام الكاميرون، أول فريق أفريقي يهزم البرازيل في كأس العالم، فقد احتل فريق المدرب تيتي صدارة المجموعة السابعة بفارق الأهداف عن سويسرا ولكل منهما ست نقاط.

وتسعى البرازيل للفوز بلقبها السادس لكأس العالم في قطر.