وصف لاعب المنتخب الألماني، جوشوا كيميش، خروج بلاده الموجع من نهائيات كأس العالم، بأنه أسوأ لحظة في مشواره الكروي.


صرح لاعب الوسط الألماني للصحافيين: “بالنسبة لي شخصياً هذا أسوأ يوم في مسيرتي الكروية”.

وأضاف: “بالتأكيد أصعب يوم في مشواري، إنها المرة الثانية التي أشارك خلالها في وداع ألمانيا المونديال من الدور الأول، وكان بينهما الإقصاء المبكر من كأس الأمم الأوروبية أيضاً”.

وتابع: “‘شيء مرير، هناك العديد من الفرص الضائعة خلال السنوات الأربع الماضية”.

وبلغ منتخب ألمانيا نصف نهائي كأس الأمم الأوروبية، في أول بطولة كبرى يشارك فيها كيميتش مع الفريق، قبل أن تتراجع نتائج الفريق بشدة، حيث خرج من دور المجموعات بكأس العالم 2018 و2022، كما تم إقصاؤه من دور الـ16 في “يورو 2020”.