ترك قائد منتخب كوستاريكا الحارس كيلور نافاس الباب مفتوحاً أمام احتمالية المشاركة في النسخة المقبلة من كأس العالم، بعدما ودعت بلاده مونديال 2022 من دور المجموعات.


قالل نافاس رداً على سؤاله حول ما إذا كان يعتزم المشاركة في مونديال 2026: “يجب الانتظار.. سنرى ما سيحدث؟”.

وأشار نافاس إلى إن خروج ألمانيا من دور المجموعات أيضاً، يثبت صعوبة المجموعة الخامسة التي جمعتها مع منتخب بلاده، والتي تأهلت عنها اليابان من الصدارة، وإسبانيا من المركز الثاني.

وأضاف: “كانت الهزيمة من إسبانيا قاسية ولكننا تمكنا من الانتفاضة أمام اليابان”.

ومن ناحية أخرى، أبدى نافاس دعمه لاستمرار مدرب المنتخب الكولومبي لويس فرناندو سواريز في منصبه قائلاً: “مدرب رائع، كنا في حاجة إلى شخص يفهمنا، وفعل ذلك بطريقة جيدة للغاية، ساعدنا كثيراً على المستوى الفني، فهم ثقافة بلدنا، بفضل عمله وعمل كل اللاعبين في إمكاننا مواصلة العملية”.

وأبدى نافاس آسفه لعدم تحقيق هدف التأهل إلى ثمن النهائي، لكنه أعرب عن فخره بالمشاركة في كأس العالم.