أكد نجم كرة القدم البرازيلي المخضرم داني ألفيش (39 عاماً) أنه لم ينزعج على الإطلاق من الانتقادات الموجهة إلى اختياره ضمن قائمة المنتخب البرازيلي في بطلة كأس العالم 2022، المقامة حالياً في قطر.


ولم يخض ألفيش أي مباراة رسمية على مدار أسابيع قبل المونديال، ورغم هذا، سيقود اللاعب منتخب بلاده في المباراة المقررة غداً أمام المنتخب الكاميروني في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة السابعة بالدور الأول للمونديال القطري.

وكان المنتخب البرازيلي حسم تأهله رسمياً إلى الدور الثاني للمونديال بغض النظر عن نتيجة مباراة الغد حيث حقق الفوز على كل من صربيا وسويسرا في المباراتين الماضيتين بالمجموعة.

وقال ألفيش: “ألعب في صفوف المنتخب البرازيلي منذ 16 عاماً، وأبذل قصارى جهدي دائماً، من الطبيعي أن يتساءل الناس عن استدعائي الآن، ولكن في كأس العالم، الأمر لا يتعلق بأن تكون في أفضل مستوياتك على صعيد الأندية، وإنما يتعلق بأفضل ما يمكن أن تقدمه هنا مع المنتخب”.

ويدرك ألفيش دوره مع المنتخب، وقال اللاعب المخضرم: “جميع اللاعبين الـ26 من الأساسيين بانتظام مع أندية كبيرة، وأنا اللاعب الذي لا يتمتع بهذا”.