انتهى مشوار منتخبي السعودية وتونس في كأس العالم 2022، بعد أداء مشرف للفريقين، عقب فوز الأخض على الأرجنتين ونسور قرطاج على فرنسا بطل العالم في مونديال 2022.


برغم انضمام المنتخبين العربيين السعودي والتونسي إلى قائمة مودعي كأس العالم 2022، جاء هذا بعد ظهورهما المشرف في البطولة والذي امتد حتى الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات، والتي أقيمت فعاليات يومها الثاني.

وحقق المنتخب التونسي فوزاً تاريخياً على منتخب فرنسا حامل اللقب، لكنه ودع البطولة بسبب فوز أستراليا على الدنمارك، وانتزاعها وصافة المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف فقط خلف فرنسا المتصدرة.

وأثبت المنتخب التونسي صلابة دفاعه بعدما اهتزت شباكة بهدف واحد فقط في 3 مباريات من مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية، لتصبح الحصيلة الأقل لاستقبال الأهداف لمنتخب أفريقي في مرحلة المجموعات تساويا مع الكاميرون في نسخة 1982، والمغرب في نسخة 1986.

وبات المنتخب التونسي خامس منتخب في تاريخ كأس العالم يودع المنافسات من مرحلة المجموعات رغم استقباله لهدف واحد فقط وذلك بعد كل من سويسرا 2010، النرويج 1994، الكاميرون 1982، اسكتلندا 1974.

أما المنتخب السعودي فقد ودع البطولة بعد الخسارة أمام المكسيك 1-2 ضمن المجموعة الثالثة وبعد أداء قوي حتى اللحظة الأخيرة، ليتوقف مشواره في المونديال بعدما حقق فوزاً تاريخياً على الأرجنتين في افتتاح مشواره بالبطولة، قبل أن يخسر أمام بولندا بالجولة الثانية ثم أمام المكسيك بالجولة الثالثة.

وحسمت الأرجنتين تأهلها بختام مباريات المجموعة الثالثة بعد الفوز على بولندا لتتصدر مجموعتها، وتلحق بها الأخيرة بفارق الأهداف عن المكسيك.

وفي المجموعة الرابعة، تأهلت فرنسا وأستراليا بنفس الرصيد ولكن بفارق الأهداف لصالح فرنسا التي تأهلت متصدرة للمجموعة.

وشهدت مباريات اليوم الثاني من الجولة الثالثة رقماً قياسياً مهماً، حيث أكمل الأرجنتيني ليونيل ميسي مباراته الـ22 في كأس العالم كأكثر اللاعبين مشاركة مع الأرجنتين في المونديال ، ليتخطى الأسطورة دييجو مارادونا، الذي شارك مع منتخب الأرجنتين في 21 مباراة بالبطولة العالمية.

كما شهد اليوم الثاني للجولة تسجيل 7 أهداف فقط، وحافظت 3 منتخبات على شباكها نظيفة وهي أستراليا وتونس والأرجنتين، وتم إلغاء هدفين فقط أحدهما لتونس والآخر لفرنسا بداعي التسلل بعد اللجوء لتقنية الفيديو، بينما تم احتساب ركلة جزاء واحدة لكن الأرجنتيني ليونيل ميسي أهدرها أمام بولندا.

وبلغت حصيلة البطاقات الصفراء خلال هذا اليوم 13 بطاقة صفراء. وأصبح لويس تشافيز لاعب المكسيك بهدفه في مرمى المنتخب السعودي، وهو الثاني خلال لقاء المنتخبين، أول لاعب مكسيكي يسجل هدفا في المونديال من ضربة حرة مباشرة منذ 1966.