بعد أن تصدى إلى ركلتي جزاء أمام كل من نجم المنتخب السعودي سالم الدوسري وأسطورة “التانغو” ليونيل ميسي، رفع حارس منتخب بولندا فوتشيخ تشيزني سقف التحدي، لكن هذه المرة أمام نجم منتخب فرنسا الأول كيليان مبابي.


أعلن حارس تشيزني الذي لعب دوراً مهماً في تأهل منتخب بلاده إلى دور الستة عشر، أنه قادر على إيقاف كيليان مبابي وهجوم منتخب فرنسا، في المباراة التي ستجمع بينهما في دور خروج المغلوب.

واعترف حارس منتخب بولندا بقوة المنتخب الفرنسي بطل النسخة الماضية عام 2018، وقال: “إنهم مرشحون كبيرون، إنهم أحد أفضل الفرق في العالم، لكننا سنبذل قصارى جهدنا لمحاولة اجتياز هذه الجولة”.

وحوله سؤاله عن نجم سان جيرمان قال: “مفتاح إيقاف مبابي؟ أنا”.