اخبار الاقتصاد السودان عاجل

وزارة المالية توافق على عرض شركة قلوبال الالمانية لتمويل مشروع مياه البحر الأحمر

مصدر الخبر / الصحافة نت

وافقت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الوطني مبدئياً على عرض شركة قلوبال للتجارة والتطوير الألمانية بتمويل مشروع مياه البحر الأحمر من النيل إلى ولاية البحر الأحمر بنظام البوت .

ويرى الخبراء أن الجهود التي بذلتها الحكومة العسكرية بعد قرارات 25 إكتوبر 2021 من تفعيل العلاقات الثنائية مع أصدقاء السودان من خلال لقاءات وزيارات رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان أدي إلى فتح آفاق الاستثمار . وفي سياق متصل أكد الخبير السياسي في الدراسات الاستراتيجية دكتور محمد على تورشين ان الزيارة التي قام بها نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو إلى روسيا كانت بمثابة ترويج وتسويق للموارد السودان المختلفة مما جلعت الدول الأوروبية تتسابق تجاه السودان.

ويعتقد الخبراء ترحيب حميدتي بجهود ألمانيا في تقريب وجهات النظر بين السودانيين، لتجاوز الخلافات السياسية، تدعم التزام المكون العسكري الانسحاب من العمل السياسي وإفساح المجال للمدنيين لاستكمال الفترة الانتقالية وتهيئة الأجواء للوصول إلى انتخابات.

ويرى المحلل السياسي نائب رئيس حزب الشعب الفيدرالي دكتور زكريا أدم إن زيارة مدير إدارة أفريقيا جنوب الصحراء والساحل إلى السودان في هذا الوقت، تأتي في إطار دعم ألمانيا للسودان توطئة لخلق شراكات وفتح آفاق التنمية والاستثمار في تنفيذ مشروع المياه من النيل بنظام البوت بتكلفة 5 مليار دولار

عن مصدر الخبر

الصحافة نت

تعليقات

  • بغض النظر عن نظرتي في السياسين لكن نظام البوت دا انسب حل لمشاريع البنية التحتية ومشكلتنا في السودان عايشين في سراب الماضي والحاجات الزمان وادمرت لانو ماتعمل ليها تحديث أو تطوير والعالم اتغير نظام الخمسينيات لا يصلح للالفينات ونظام البوت دا في اغلب دول العالم معمول بيهو هذا والله اعلم

  • وزير مالية بن اخوي اخبار السكة الحديد شنو وقعتو العقد مع شركة اماراتية ب١٥ ملياردولار في حين أنوفي شركية مرموقة متخصصه في هذا المجال ده قدمت المشروع كامل ب٢ملياروثمنماىة مليون دولار يعني الفريق غرابة١٢مليار مشيت وين باد موهوبة لاحسيب ولارقيب اين القضاء اين البرهان المنهار أين الاجهزة الامنية اين المراجع العام اين واين للقبض علي الحرامية الناهبين ثروتنا ونحنا نعاني الامرين من ضائقة في كل مكان علي مجلس السيادة ان يراجع المالية ووزيرها الحرامي والقبض عليه بس حمدووووووك مطلب شعبي لحسم الهرجلة الحاصلة حالياً في السودان لاعاجبكم الحكم المدني ولا العسكري عايزين تفصلو الحكم علي مقاسكم واني لكم بالمرصاد