خاض الإسباني رافائيل نادال والمعتزلة غابرييلا ساباتيني، أفضل لاعبة تنس في تاريخ الأرجنتين، مباراة استعراضية للزوجي المختلط في بوينوس آيرس، أمام النرويجي كاسبر رود ولاعبة التنس الأرجنتينية المعتزلة أيضاً خيسيلا دولكو.

وفاز نادال وساباتيني بالمباراة التي أقيمت من مجموعة واحدة، بواقع 6-4.

وكان نادال قد واجه قبلها رود في مواجهة أخرى استعراضية انتهت لصالح الإسباني 7-6 (10-8) و6-2.

واستقبلت الجماهير التي بلغت نحو الآلاف في إستاد باركي روكا في بوينوس آيرس، اللاعب النرويجي الذي نزل أولاً لأرض الملعب بالتصفيق، رغم أنه كان قد فاز لتوه على اللاعب المحلي دييغو شفارتزمان في فبراير (شباط) في نهائي بطولة الأرجنتين المفتوحة.

أما لحظة دخول النجم الإسباني صاحب الرقم القياسي في عدد ألقاب الغراند سلام للملعب فقد ابتهج المشجعون وراحوا يهتفون باسمه.

وبعد انتهاء المباراة، دخلت ساباتيني ودولكو للملعب، وكل منهما ترتدي قميصاً لمنتخب الأرجنتين مكتوب عليه من الخلف اسمي “رافا” و”كاسبر”، وقامتا بإهدائهما للاعبين.

وصرحت ساباتيني قبل مباراة الزوجي المختلط “أنا متحمسة للغاية، اعتقد أن هذه هي الكلمة المناسبة، من الرائع أن ألعب بجوار هذين اللاعبين الكبيرين”.