السودان الان السودان عاجل

مناوي يتوقع صدور وإجازة قانون الحكم الإقليمي قريبا 

مصدر الخبر / سونا

الفاشر في 5-10-2022(سونا)- قال حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي ان حكومة الإقليم تستمد مشروعية تسييرعملها وإصدار قراراتها  في ظل عدم صدور واجازة قانون الحكم الإقليمي من اتفاقية جوبا للسلام في السودان والتي نصت في بعض بنودها على إمكانية تشكيل السلطة الإقليمية في دارفور بشقيها التنفيذي والشريعي اذا تعذر عقد مؤتمر نظام الحكم والإدارة في السودان بعد مضى فترة  ستة أشهر من التوقيع على اتفاقية جوبا للسلام الذي تم في مطلع شهر أكتوبر من العام 2020 .

وتوقع  مناوي في رده على سؤال من سونا في المؤتمر الصحفي الذي عقده بالفاشر في ختام الاجتماع الدوري الثامن لحكومة إقليم دارفور مع الولاة حول مدي فعالية قرارات حكومة الإقليم  في ظل عدم اجازة ذلك القانون توقع ان يتم اجازة ذلك القانون خلال الفترة القليلة القادمة، مشيرا ان القانون المرتقب نفسه سوف يستمد بنوده من اتفاقية جوبا للسلام.

وعزا مناوي عدم اجازة قانون الحكم الإقليمي الي ظروف التحولات المستمرة في الأوضاع العامة بالبلاد والتي قال إنها فرضت على صناع القرار الاجتهاد في تسيير الأمور بدلآ من الركون الي البيروقراطية.

واكد مناوي انه برغم  من ذلك فإن حكومة الإقليم وحكومات الولايات واجهزتها الأمنية والتنفيذية  تواصل القيام بعملها إستنادآ وعملا ببنود اتفاقية جوبا للسلام في أجواء يسودها التناغم والانسجام التامين ومن دون أية تقاطعات.
وفي صعيد مختلف قال مناوي أن حكومة الإقليم تمضي بخطوات حثيثة لتنفيذ مشروع التعليم الإلكتروني بجامعات دارفورالخمس كخطوة أولى نحو رقمنة التعليم بجميع المؤسسات التعليمية بدارفور، مبينا في هذا الجانب ان حكومته قد قامت بدفع التكلفة المالية للشركات التي ستتولي تنفيذ مشروع التعليم الإلكتروني بجامعات دارفور بدءا من جامعة الضعين مرورا بجامعتي الفاشر ونيالا انتهاءا بجامعتي الجنينة وزالنجي. 
الي ذلك أوضحت الأمين العام لحكومة إقليم دارفور د توحيدة عبدالرحمن  ان مشروع التعليم الإلكتروني بجامعات دارفور الذي تم تدشينه بالخرطوم مؤخرا ستقوم  بتنفيذه شركة “إبداع” بالتعاون مع شركات الإتصالات وشركات الكهرباء وشركتي مايكروسوفت وتراسيرا العالميتين، مبينة  ان مناديب الشركتين العالميتين قد وصلوا الي البلاد وتم عقد عدة إجتماعات معهم تم خلالها مناقشة كافة الجوانب المتعلقة بتنفيذ المشروع.

واكدت توحيدة ان مناديب شركتي مايكروسوفت وتراسيرا قد اكدوا ان مشروع التعليم الإلكتروني بجامعات دارفور سيتم تنفيذه على ثلاثة مراحل بدءا بإنشاء الاستديوهات في كل  جامعة على حداه ، كما ابانوا ان المشروع بعد تنفيذه سيعمل باستخدام تقنية (زيرونت) لتفادي مشاكل الاتصالات الشبكية، مع التأكيد على إمكانية توفير الأجهزة اللازمة للطلاب للاستفادة من التعليم الإلكتروني الذي سيستجيب في ذات الوقت للهواتف النقالة المتداولة التي يستخدمها الطلاب حاليا.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا