السودان الان السودان عاجل

ترقبات للافراج عن 293 محتجزًا من كسلا ودارفور

مصدر الخبر / Ultra Sudan

تترقب هيئة الدفاع عن محتجزي ولايتي غرب وشمال دارفور وهيئة الدفاع عن محتجزي ولاية كسلا بالتضامن مع هيئة محامي دارفور – تترقب الإفراج عن (293) معتقلًا من محتجزي الولايات الثلاث. وقالت هيئة الدفاع المشتركة إنها تترقب إنهاء معاناة المتأثرين بالاعتقالات “الجزافية” والاحتجازات “غير المشروعة” الناجمة عن الحملات التي وصفتها بـ”الجزافية” بواسطة العقيد بقوات الدعم سريع في ولاية غرب دارفور موسى أمبيلو وقائد ثاني الدعم السريع عبدالرحيم دقلو.

كشفت هيئة محامي دارفور لـ”الترا سودان” عن زيارة مرتقبة من مفوض رئيس القضاء إلى المحتجزين بسجن الهدى في أم درمان
وأشارت الهيئة -في بيانٍ لها اطلع عليه “الترا سودان”- إلى أوامر الطوارئ الصادرة عن واليي غرب دارفور وشمال دارفور بالاعتقالات “التعسفية” والأحكام والأوامر “الجائرة” بالسجن والإبعاد للمتأثرين بانتهاكات حقوق الإنسان، على الرغم من إلغاء إعلان الطوارئ في كل أنحاء البلاد – وفقًا لبيان الهيئة.

وكشف نائب رئيس مجلس إدارة هيئة محامي دارفور الصادق علي حسن لـ”الترا سودان” عن زيارة مرتقبة من قاضي المحكمة العليا المفوض من رئيس القضاء إلى المحتجزين بسجن الهدى في أم درمان الأحد المقبل، مضيفًا أنهم يتوقعون الإفراج عن المحتجزين بعد مباشرة القضاء للإجراءات بموجب الطلب المقدم من هيئة الدفاع المشتركة لمحتجزي ولايتي غرب وشمال دارفور وهيئة الدفاع عن محتجزي ولاية كسلا بالتضامن مع هيئة محامي دارفور.

وقال حسن إن عدد المقدم بشأنهم طلبات بالإفراج (282) معتقلًا ومحتجزًا من ولايتي غرب وشمال دارفور و(11) معتقلًا ومحتجزًا بقسم شرطة كسلا.

وقدمت هيئة الدفاع المشتركة ملاحق بأرقام وأسماء إضافية لمحتجزي ولايتي غرب دارفور وكسلا. وقالت في وقت سابق إنها ستمد قاضي المحكمة العليا والمفوض من رئيس القضاء بأسماء جميع المتأثرين بالاعتقالات والاحتجازات “غير المشروعة” وبالأحكام والأوامر “الجزافية” الصادرة خارج ولاية القضاء – على حد تعبيرها.

وأوضحت هيئة الدفاع المشتركة تفاصيل المحتجزين في عدد من السجون، وكشفت عن وجود (282) محتجزًا من مواطني ولايتي غرب وشمال دارفور بسجون “الهدى” بأم درمان و”بورتسودان” و”أردمتا” بالجنينة، منهم (77) محتجزًا بسجن أردمتا بمدينة الجنينة، و(101) محتجزًا بسجن “الهدى” بأم درمان (منهم (21) أمانات الولاية منذ (18) شهرًا)، فضلًا عن (109) محتجزًا بسجن بورتسودان.

قالت الهيئة إن من بين المحتجزين مرضى يعانون من “أمراض مزمنة” وطلاب بالجامعات وأطفال
وقالت الهيئة إن من بين المحتجزين مرضى يعانون من “أمراض مزمنة” وطلاب بالجامعات وأطفال وممن تجمعهم قرابات أسرية. وكشفت عن وجود أسرة من أفرادها المحتجزين (أب وأربعة من أبنائه وأربعة من أصهارهم وآخرين من أقاربهم بسجن “أردمتا”). وأضافت أن المشار إليهم من محتجزي ولاية غرب دارفور احتجزوا إثر حملة اعتقالات وصفتها بـ”الجزافية” قادها متهم في إجراءات جنائية وفي مواجهته أمر بالقبض ساري المفعول – وفقًا لبيان الهيئة.

عن مصدر الخبر

Ultra Sudan