السودان الان السودان عاجل

حوار مع الطالبة أمنية محمد موسى الأولى في نتائج امتحانات الشهادة السودانية

مصدر الخبر / Ultra Sudan

بعد إعلان نتائج امتحانات الشهادة السودانية للعام الدراسي (2021 ـ 2022)، كانت مدرسة الفتح الثانوية الخاصة بنات تعجّ بأسر الطالبات ووسائل الإعلام المختلفة بالإضافة إلى إدارة المدرسة وأساتذتها وأفراد أسرة النابغة أمنية محمد موسى التي أحرزت المركز الأول في الشهادة الثانوية بنسبة نجاح (98%). كان الجميع سعداء، وصوت الزغاريد تملأ المكان. وبعد لحظات دخل سلاح الموسيقى إلى فناء المدرسة حيث انخرط الجميع في الرقص والغناء محتفلين بالنجاح. وبعد وقت من الانتظار، استطاع “الترا سودان” إجراء حوار مع أولى الشهادة السودانية لهذا العام.

قالت أولى الشهادة السودانية لـ”الترا سودان” إنها لم تحدد بعْد الكلية التي ستدرس فيها
عرّفت أولى الشهادة السودانية نفسها بأنها أمنية محمد موسى إسماعيل الخضر ومن مواليد العام 2006. وقالت إنها درست مرحلة الأساس في مدرسة “فيض التميز” الخاصة ودرست فيها الفصلين الأول والثاني من المرحلة الثانوية قبل أن تنتقل إلى مدرسة الفتح الخاصة بنات بالخرطوم لإكمال المرحلة الثانوية.

وعند سؤالها عما إذا كانت تتوقع إحراز المركز الأول في امتحانات الشهادة على مستوى السودان، أوضحت أمنية أنها لم تتوقع ذلك. واستدركت: “لكني كنت أتمنى إحراز المركز الأول، وتوقعت نفسي من المئة الأوائل ولست الأولى”. وأضافت أنها لم تحس بالخوف في لحظة إعلان النتيجة بل كانت “طبيعية” – على حد وصفها.

وعن إحساسها بعد إحراز المركز الأول في امتحانات الشهادة السودانية على مستوى السودان، رددت أمنية: “الحمد لله على كل شيء والشكر لله ومن دونه ما كنت أستطع عمل شيء، ولا بحولي ولا بقوتي، بقوة الله تحققت أمنيتي، وفرحت جدًا”.

وذكرت أمنية أنها لم تحدد الكلية التي ستدرس فيها بعد.

وحول كيفية تنظيم وقت المذاكرة، بيّنت أمنية أنها كانت تهتم بالمواد “الصعبة” بالنسبة إليها. وقالت إنها بعد الامتحان الأول عرفت نقاط ضعفها في بعض المواد واجتهدت في تقويتها. وأضافت أنها كانت تخصص معظم وقتها لهذه المواد وعملت على تحسين مستواها فيها. وذكرت: “حاولت بقدر الإمكان وضع كل المواد على مستوى واحد”. وأردفت: “حتى وقت فراغي كنت أخصصه للدراسة”.

ولدى سؤالها عن مادتها المفضلة، قالت أولى الشهادة السودانية إنها كانت تفضل بعض المواد في الفصلين الأول والثاني، ولكن بعد التحاقها بالفصل الثالث أصبحت كل المواد مفضلة لديها – على حد قولها.

وعن الطريقة التي كانت تتعامل بها مع عدم الرغبة في المذاكرة، أوضحت أمنية أنها كلما أحست بعدم رغبة في المذاكرة كانت تتذكر أن كل السنوات التي مضت في الاجتهاد يمكن أن تضيع. وأضاف أنها كانت تردد بينها وبين نفسها: “لا يمكن أضيع كل جهدي في لحظة، سيأتي يوم وينتهى التعب”. وتضيف: “بحمد الله تحقق النجاح الذي كنت أحلم به”.

وعن هواياتها، قالت أمنية محمد موسى إنها القراءة والرسم.

وبعثت أمنية برسالة إلى الذين لم يحالفهم الحظ هذا العام من ممتحني الشهادة السودانية، قالت فيها: “ما حدث كله لخير، وعلى المرء ألا ييأس، فلا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة، عليكم بالاجتهاد حتى تنالوا ما تريدون”.

وعن دور الوالدين والمدرسة في هذا النجاح، قالت أمنية: “أسرتي اهتمت بي وهيأت لي المناخ المناسب والمدرسة كان لها دور كبير في هذا النجاح”.

أمينة لـ”التر سودان”: أسرتي اهتمت بي وهيأت لي المناخ المناسب والمدرسة لها دور كبير في هذا النجاح
وقالت لمن سيجلسون لامتحان الشهادة الثانوية في العام المقبل: “عليكم بالاهتمام والنظام والإرادة، لأن الإرادة والعزيمة من المسببات الداخلية وهي أهم من المؤثرات الخارجية”. وشددت أمنية على ضرورة أن يكون الإنسان جادًا ولديه إرادة لتحقيق ما يريد. وأردفت: “يجب عليكم ترك مشاهدة التلفزيون لأنه ضياع للوقت وعليكم أن تطلبوا الفضل من الله”.

وأهدت أمنية نجاحها إلى والدتها خاصة وكل الأسرة وإدارة المدرسة وأساتذتها وزميلاتها وكل من ساعدها في الوصول إلى هذه المرحلة، مضيفةً: “الإنسان بمفرده لا يساوي شيئًا”.

عن مصدر الخبر

Ultra Sudan

تعليقات

  • في البدء لكي التجلي والاحترام لهذه المثابرة والاجتهاد والف مبروك . في حقيقة الامر عملت معلم بالمدارس الثانوي في التسعينات ومن خلال مشواري العملي كنت احث الطالب علي المثابرة والجتهاد المفعم بالارادة حتما ستكون النتيجة مرضيية بعون الله تعالي وعليه ومن هذا المنبر احث لجان المقاومة بتكريس كل جهدهم لتكن الارادة هي المحور حتما ستكون النتيجة مرضيه.

  • يبدو عليها من الصورة انها ذات اخلاق عالية وادب جم ومن اسرة اصيلة ..مبروك والف مبروك اولا لوالديك وثانيا لك وجعلك الله من علماء السودان وهو على ذلك قدير..