شكك لاعب كرة القدم نيمار، نجم المنتخب البرازيلي، وباريس سان جيرمان الفرنسي، اليوم الجمعة، في الهجمات التي تعرض لها بسبب رأيه الانتخابي المختلف، عقب مطالبته بالتصويت لصالح الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو، في الانتخابات المقررة الأحد المقبل.


أكد مهاجم باريس سان جيرمان عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “يتحدثون عن الديمقراطية وعدة أمور، لكن عندما يكون لشخص ما رأي مختلف يتعرض للهجوم من نفس الأشخاص الذين يتحدثون عن الديمقراطية”.

ونشر نيمار الخميس مقطع فيديو على حسابه الرسمي على تيك توك يظهر فيه بينما يرقص وهو جالس ويغني مبتسماً أغنية ويطالب بالتصويت لصالح بولسونارو.

وتقول الأغنية: “صوت صوت وأكد 22 هو بولسونارو”.

ويحظى كل مرشح في الانتخابات البرازيلية، برقم يضعه الناخب في صندوق الاقتراع الإلكتروني، ويعد 22 رقم زعيم اليمين المتطرف.