قال المدير الفني لريال مايوركا، خافيير أغيري، إن برشلونة منافس خطير سواء في وجود إصابات من عدمها، مشيداً بالقدرات الهجومية لنجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي وصفه بـ”المهاجم الفتاك”، حيث ينفرد بصدارة هدافي “الليغا” برصيد 8 أهداف.


سيستقبل مايوركا، بعد غد الأحد برشلونة، ضمن مواجهة الجولة السابعة من “الليغا” على ملعب سون مويكس.

وقال المدرب المكسيكي: “ليفاندوفسكي يمثل إضافة لـ”الليغا” بسبب باعه الدولي، إنه فتاك داخل المنطقة، وهو بمثابة اللاعبين الذين بإمكانهم منحك الأفضلية في أي وقت، أقلم بشكل جيد للغاية على البطولة، ويتحدث الآن الإسباني أفضل منا جميعا، كما أنه وقع في نفس مجموعتنا في مونديال 2022″.

وبخصوص غيابات البرسا العديدة في اللقاء، بعد إصابة خمسة من لاعبيه خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة، قال: “علمت بإصابة أراوخو، لاعب مميز، وآمل أن يلحق بالمونديال، وعلمت أيضاً بإصابة الهولنديين ديباي، ودي يونغ، لكن برشلونة يمتلك لاعبين على الدكة أردنا دوماً أن نشاهدهم في الملعب، فاللاعب الذي سيشارك سيقدم مردوداً جيداً، لأن البرسا من أفضل فرق العالم، وسيكمل مشواره جيداً سواء في وجود إصابات من عدمها”.

وتابع: “لكن لا يخفى على أحد أننا نحاول التطور بدءاً من التنظيم الدفاعي في كل مباراة، بالطبع سيكون من الصعب المنافسة على الاستحواذ على الكرة خاصة أمام برشلونة، لكننا نتطور بشكل رائع، وآمل ألا تؤذينا الكرة”.

وعما إذا كان يرى أوجه تشابه بين أسلوب لعب برشلونة تحت قيادة تشافي، ومع مدرب الفريق السابق بيب غوارديولا، قال: “بالطبع هناك أوجه تشابه لأن هناك آليات تتكرر، لكن كان هناك لاعب يصنع الفارق في تشكيلة برشلونة، فميسي كان شيئاً خاصاً، فأنت تمرر إليه الكرة فقط، وتعلم أن شيئاً ما سيحدث، وقتها لم تكن للخطط الفنية أهمية لأنه عبقري”.

وتابع: “أما الآن فالأمور اختلفت، وأصبح برشلونة يسجل أرقاماً أخرى بلاعبين آخرين، فالبرسا يظل البرسا، والمدرب الموجود يمتلك هذا الأسلوب الذي يعكس هوية برشلونة”.