سيصطدم العملاقان النصر والاتحاد في قمة مبكرة ومرتقبة في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم بعد غد الأحد، ويدرك المتعثر أنه سيبتعد خطوة جديدة عن الصراع على القمة.


وبعد مرور أربع جولات، يتصدر الشباب الدوري برصيد 12 نقطة وبفارق الأهداف عن الهلال، فيما يأتي الاتحاد بعشر نقاط ويليه النصر والطائي بتسع نقاط لكل منهما.

وفي وقت سابق من نفس يوم هذه القمة، سيكون الشباب قد واجه الفيحاء والهلال استضاف التعاون، لذا قد يتسع الفارق على القمة ويزداد الضغط على العملاقين النصر والاتحاد.

ولم يتعثر الاتحاد والنصر سوى في الجولة الثانية، حيث تعادل الأول دون أهداف مع الاتفاق، وخسر الآخر بهدف أمام التعاون بسبب هدف في الدقيقة 12 من الوقت بدل الضائع.

ويأتي استئناف الدوري بعد فترة التوقف الدولية على مدار أسبوعين وسيحاول كل فريق أن يواصل ما كان عليه في الجولة الرابعة.

وتلقى الاتحاد دفعة بعودة الهداف عبد الرزاق حمد الله بعد تعليق إيقافه وسجل المهاجم المغربي هدفي الفوز 2-0 على الخليج، بينما استعرض النصر قوته وفاز برباعية على الباطن.

واعتاد حمد الله هز الشباك في مباريات الاتحاد مع النصر وسجل هدفاً في فوز فريقه الحالي 3-0 على فريقه السابق في فبراير شباط الماضي، بينما سبق له التسجيل ست مرات مع النصر أمام الاتحاد.

وستتعرض قوة النصر الهجومية لاختبار أمام صلابة دفاع الاتحاد الذي لم يهتز مرماه بعد في أربع جولات، وهو نفس حال الشباب والهلال.

وعادل الشباب أفضل بداية في تاريخه وسيحاول أن يحقق رقماً قياسياً ويخرج بانتصار خامس أمام الفيحاء الذي لم يفز في أربع جولات ولا يملك سوى نقطتين في المركز 13.

أما الهلال فسيلعب على الأرجح مباراة أصعب أمام التعاون الذي لم يخسر في أربع مباريات وحصد ثماني نقاط ويأتي في المركز السادس.

وسيكون بوسع الطائي خامس الترتيب أن يتقاسم قمة الدوري بشكل مؤقت إذا فاز على ضمك سابع الترتيب في افتتاح الجولة يوم السبت.