السودان الان السودان عاجل

قوة مسلحة تحاول اقتحام منزل وجدي صالح ليلا في العاصمة الخرطوم

مصدر الخبر / وكالات

​​​​​​​الخرطوم/ بهرام عبد المنعم/ الأناضول

قال القيادي في قوى الحرية والتغيير بالسودان (المجلس المركزي)، وجدي صالح، الخميس، إن قوة مسلحة حاولت ليلا اقتحام منزله في العاصمة الخرطوم.

وأوضح صالح، مقرر لجنة “إزالة التمكين”، لمراسل الأناضول، أن “قوة من ثلاثة أفراد مسلحين بأسلحة كلاشنكوف ويمتطون ثلاث سيارات هاجمت المنزل وحطمت كاميرات المراقبة والإضاءة الخارجية وحاولت كسر الباب الخارجي بالقوة”.

وتابع: “القوة المسلحة حاولت الدخول إلى المنزل بالعنف، وعندما فشلت انسحبت على بعد مسافة من المنزل وبدأت في مراقبة الأوضاع”.

وبشأن الهدف المحتمل من محاولة اقتحام منزله، أجاب صالح بأن “كل الاحتمالات واردة، وربما محاولة إرهاب أو رسالة تخويف”.

وأردف: “إلى الآن لم تصلنا أجهزة أمنية أو شرطية للوقوف على الأوضاع، ونحن في حالة تقييم للموقف، ولن أترك الموضوع يمر دون حساب، ولن أتراجع عن مواقفي”.

فيما نفى المتحدث باسم الشرطة العميد عبد الله بشير، في تصريح للأناضول، علمهم بمحاولة اقتحام منزل وجدي صالح بواسطة قوة مسلحة مجهولة الهوية.

وقال بشير إن “الإجراء السليم أن يقوم وجدي صالح بفتح بلاغ لدى الشرطة، لمتابعة الإجراءات ليأخذ القانون مجراه”.

وقوى الحرية والتغيير (المجلس المركزي) هي الائتلاف الحاكم سابقا، ومن بين المكونات السياسية الرافضة لإجراءات استثنائية فرضها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019، أصدر البرهان قرارا بتشكيل لجنة إزالة التمكين لـ”إنهاء سيطرة رموز نظام الرئيس المعزول عمر البشير على مفاصل الدولة، ومحاربة الفساد، واسترداد الأموال المنهوبة”.

لكن البرهان جمد عمل اللجنة “لحين مراجعة قانون عملها واتخاذ موقف بشأنه”، وذلك ضمن قراراته الاستثنائية التي شملت إعلان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين.

عن مصدر الخبر

وكالات

تعليقات

  • وجدي يا معذبهم
    حرم انت من غير سلاح مخوفهم
    ودي كلها حركات ناس مفلسين
    اليسوهو غلبهم

  • اسع دي قصة داير يسلط بيها الأضواء على روحو دي، رجل غير متزن وأهطل ومن سوءات فترة حكم قحت البائسة وجود مثل هذا المعتوه.

    • يمتطون ثلاث حصين، الامتطاء يكون للحصان ، ولكن السيارات فلا،
      يستقلون ثلاث سيارات.