السودان الان السودان عاجل

قيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي يكشف أسباب انقسام القوى السياسية

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

أوضح القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاستاذ السماني الوسيلة الشيخ أن أسباب انقسام القوى السياسية ليست الانقاذ وحدها إنما هنالك تمرد داخل هذه الاحزاب ووجود أجيال جديدة غير مستوعبة مشيرا الى وجود خلاف في ادارة الحزبين الكبيرين الاتحادي وحزب الامة هل يدار بالطريقة الأبوية ام بالطرق المؤسسية المعروفة وأشار في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق ان اصل الخلاف داخل الحزب الاتحادي هو في منهج إدارة الحزب عبر المؤسسات وكل المبادرات التي عقدت كانت تدور حول كيفية ادارة الحزب مبينا ان هنالك اجيال جديدة وكوادر على درجة كبيرة من العلم والمعرفة والفهم ولابد ان تستوعب في ادارة الحزب الاتحادي الديمقراطي ، وقال ان مبادرة الشريف زين العابدين الهندي في العام 1996م ومشاركة الانقاذ في الحكم كانت بسبب ان البلد وصلت مرحلة استقطاب حاد وصراع كاد ان يؤدي بالبلد ومواطنين استعانوا بأمريكا لتضرب مصنع الشفاء موضحا ان المبادرة لم تكن للصلح مع الانقاذ انما للحوار الشعبي الشامل مع كل القوى السياسية مؤكدا ان الحوار إسلوب إلاهي ويمكن ان يقنع كل الناس وان مشاركة الانقاذ تمت بعد 5 سنوات من مبادرة 96 وعبر برنامج وطني واول مشاريعها كان السلام الذي تم في جنوب السودان ودارفور والمبادرة لم تنتهي ومتجددة مشيرا الى ان الاتحادي الاصل لم يلتزم باتفاقية القاهرة التي وقعت وذهب في طريق لوحده مؤكدا ان وحدة الاتحاديين الآن اصبحت واجب وركن وفرض وعلى الجميع المضي والجلوس بوعي تام لعقد مؤتمر عام جامع باسرع وقت لان السودان يحتضر الآن وحكومة مافي لاكثر من 12 شهر مشيرا الى وجود وثيقة من الاتحادي الديموقراطي جاهزة وتحتاج للتفعيل فقط وهنالك عملية اصلاح كبيرة جدا في الحزب الاتحادي الديموقراطي ، موضحا ان الاحزاب لم تمنح فرصة لتمارس الديموقراطية والتطور داخلها متمنيا من جميع القائمين على العمل السياسي في السودان ان يعلموا تماما اننا نتصارع حول مساحة أرض طيية جدا سنفقدها اذا لم نجلس سويا .

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز