السودان الان

تأجيل دفن آلاف الجثث المجهولة يغضب السودانيين وتحذيرات من "الطاعون"

مصدر الخبر / ارم نيوز

أثار تأجيل دفن 3 آلاف جثة مجهولة الهوية في السودان، غضبا وجدلا واسعين في البلاد، بعد مرور سنوات على تكدسها وتحللها في المشارح ما قد يهدد بمخاطر بيئية.

واعتبر مدير الطب العدلي في وزارة الصحة ولاية الخرطوم، هشام زين العابدين، أن تكدس الجثث مجهولة الهوية في مشارح ولاية الخرطوم مشكلة كبيرة وقضية عالقة مالم يتم إيجاد حل لها.

وقال زين العابدين لـ“إرم نيوز“، إن ”تراكم الجثث أصبح مهددا كبيرا للبيئة في العاصمة الخرطوم في ظل انبعاث الروائح الكريهة“.

وأوضح أن ”المشارح تمر بأوضاع مأساوية جراء ذلك“، مطالبا ”الجهات المسؤولة بضرورة الالتفات لهذه القضية وحلها بشكل عاجل غير آجل“.

كما حذر المجلس الاستشاري للطب العدلي من انتشار الطاعون في الخرطوم.

ونبه المجلس خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين، من مخاطر الإبقاء على تلك الآلاف من الجثث في مكانها.

من جهته، كشف مدير مشرحة مستشفى بشائر في الخرطوم، عقيل النور سوار الدهب، عن تأجيل دفن الجثث مجهولة الهوية التي كان من المقرر دفنها، يوم الأحد، إلى أجل غير مسمى.

وقال سوار الدهب في تصريح صحفي، إن ”تأجيل الدفن جاء مراعاة لأسباب لوجستية وترتيبات داخلية، إلى جانب مزيد من التشاور مع أسر المفقودين، إضافة إلى عدم تجهيز هيئة للطب العدلي للأطباء“.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع ”ألترا سودان“، ”ينقصنا التجهيز الكامل للأطباء في المشارح“.

من جانبهم، عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن انزعاجهم من خطوة تأجيل دفن الجثث، وقال أحدهم: ”اتقو الله إكرام الميت دفنه“.

وعلق ناشط ثان: ”هذه هي المتاجرة بالجثث إن رضينا أم أبينا“، بينما كتب ثالث: ”طيب لو جابو ليكم أجانب زي ماقلت أصلا الناس دي معروفه مقتولة مقتولة، يعني في النهاية أنت عاوز تتاجر بجثث اتقِ الله في نفسك، إكرام الميت دفنه“.

ويوم السبت، تظاهر العشرات أمام مشرحتي التميز في الخرطوم وأم درمان وهم يطالبون الاستعانة بفريق دولي قبل تشريح الجثث ودفنها.

وتنتظر 3 ألاف جثة مجهولة الهوية في البلاد تشريحها تمهيدا لدفنها وفقا لما قررته السلطات السودانية.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، قرارا قضى بتشكيل لجنة فنية لدفن تلك الجثث.

لكن قرار البرهان وجد رفضا من أسر ضحايا ”ثورة ديسمبر“ وبعض القوى السياسية بحجة احتمالية وجود مفقودين في مجزرة فض اعتصام القيادة العامة للجيش للعام 2019 ضمن الجثث المكدسة.

وفي أيار/مايو الماضي، أعلنت وزارة الصحة في ولاية الخرطوم، إغلاق مشرحة مستشفى بشائر جنوب العاصمة الخرطوم بعد بدء تحلل الجثث مجهولة الهوية.

وطالب قاطنون قرب تلك المشارح وهم يشكون من انبعاث الروائح الكريهة منها من وقت لآخر، بضرورة إيجاد حل لهذه القضية أو نقل الجثث إلى أماكن أخرى بعيدا عن الأحياء السكنية.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ارم نيوز

تعليق

  • نتمنى من الجهات المسئولة الإسراع في إجراء عملية التشريح والتحقق مع أسر المفقودين ودفن الجثث المجهولة……