اخبار الاقتصاد

جبريل يكشف عن الشروع في تعديل قوانين تتعارض مع ولاية المالية على المال العام

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

دعا د.جبريل ابراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي تبني كل الجهات الرقمنة على مستوى الدولة ووزارة المالية والمركز التحول الرقمي، خاصة واننا مقبلين على موازنة معتمدة على الموارد الذاتية للعام الثاني.

وقال وزير المالية “التحدي كبير امامنا والايرادات لم تف باحتياجات مشروعات التنمية وبعض المشروعات وصلت 50% ومشروعات وصلت 70%، لافتا الى ان التحدي الكبير يتمثل في عدم توفير الخدمات الاساسية للمواطن من المياه والصحة والتعليم والتنمية الاجتماعية وانه لابد من الانفاق على رأس المال البشري .

واعلن الوزير ان الشراكة مع القطاع الخاص هي المخرج الوحيد لزيادة الايرادات وانه لابد من اعداد قوانين بطريقة مرنة لبناء شراكة حقيقية مع القطاع الخاص حتى نمكن البلد من الانطلاقة، مؤكدا أهمية ورشة تطوير الايرادات الذاتية التحديات وأفاق، الحلول التي تأتي في اطار سلسلة من الورش، التي تتزامن مع اعداد الموازنة العامة للدولة.

وقال د. جبريل ان وزارته تعمل علي اعداد ورقة عبر الادارة القانونية بالوزارة تعمل على تعديل القوانين التي تتعارض مع ولاية وزارة المالية على المال العام وتعديلها قبل اجازة الميزانية القادمة.

جاء ذلك لدي مخاطبته الورشة التي نظمتها وزارة المالية إدارة التخطيط والسياسات لتطوير الايرادات والتحديات وآفاق الحلول بالتعاون مع المركز الافريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول بالفندق الكبير (القراند هوليدي فيلا) بحضور محمد بشار محمد وكيل التخطيط بوزارة المالية مشاركة الخبراء والعلماء وأساتذة الجامعات ومديرو المؤسسات والهيئات وادارات وزارة المالية.

ودعا وزير المالية الى التوسع في المظلة الضريبية باعتبارها الوسيلة الاجدى والانجح في زيادة الايرادات الضرائبية ومحاربة التهرب الضريبي .

من جانبه اشار عبدالله ابراهيم وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الى التعاون المستمرة مع وزارة المالية والمركز الافريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول فيما يتعلق بقضايا الاقتصاد الكلي وهذه الورشة الحالية هامة وتعني بركن أساسي وهي المالية العامة.

وثمن الوكيل جهود الخبراء والعلماء واسائذة الجامعات في تقديم الاوراق المهمة التي تسهم في زيادة الايرادات وتطويرها وتنويعها .

وتناول وكيل المالية التحديات التي تواجه تحصيل الايرادات داعيا الى توسيع المظلة الضريبية وتقليل الاعفاءات للمنظمات بجانب الرسوم الادارية التي لا تنبني على تكاليف حقيقية في الوحدات والشركات.

الى ذلك اشار عبد العاطي جابر مدير الادارة العامة للتخطيط والسياسات بوزارة المالية الى التنسيق مع المركز الافريقي الذي اقام ورشة سابقا عن الاستقرار الاقتصادي وهذه الورشة الحالية عن زيادة الايرادات .

وقال انها تأتي في ظرف دقيق وابان ان الورشة تتناول عددا من أوراق العمل لتطوير الإيرادات وتكمل أوراق العمل بالنقاش، معربا عن توقعاته بان تخرج الورشة بتوصيات مهمة تدعم وتسهم في تطوير الايرادات.

وفي ذات السياق اوضح د.محمود زين العابدين محمود مدير المركز الافريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول ان المركز يدعم قضايا وبرامج الانتقال من الحرب الى السلام ومن التهميش الى المشاركة.

وقال ان المركز يعطي الأهمية القصوى للنمو الاقتصادي بوصفه العمود الفقري لاستقرار الاوضاع وتطورها في مناحي الحياة المختلفة .

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

تعليقات