حافظت فرنسا على آمالها في البقاء في الدرجة الأولى بدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، الخميس، بعدما فازت 2-0 على النمسا، من توقيع كيليان مبابي وأوليفييه جيرو.


افتتح  مبابي التسجيل بهدف مذهل آخر قبل أن يحسم جيرو، الذي أظهر مرة أخرى للمدرب ديدييه ديشان أنه أكثر من مجرد خيار ثالث في الهجوم، الفوز لبطلة العالم بضربة رأس.

وصعدت فرنسا، التي ستسافر إلى الدنمرك الأحد، للمركز الثالث في المجموعة الأولى بخمس نقاط من نفس العدد من المباريات.

ودفع “الديوك” ثمن الانتصار غالياً، إذ شهدت المباراة إصابة كل من المدافع غول كوندي والحارس مايك ماينان، وربما ينضم هذا الثنائي إلى كريم بنزيمة وهوغو لوريس وبول بوغبا في قائمة الغيابات.