أُوقف مدرب كرة مضرب في تشيلي من ممارسة هذه الرياضة مدى الحياة، بعد إدانته بـ64 تهمة تلاعب بنتائج المباريات.


قالت الوكالة الدولية لنزاهة كرة المضرب: “إن سيباستيان ريفيرا وهو لاعب سابق، ارتكب أكبر عدد من المخالفات التي اكتُشفت إما من قبلها أو من وحدة النزاهة التي حُلت في العام 2020 والتي كانت منوطة بمراقبة التلاعب بنتائج المباريات”.

وفي جلسة استماع ترأستها مسؤولة مكافحة الفساد غاين مولكايهي، غُرّم ريفيرا أيضاً بمبلغ 250 ألف دولار.

وقضى الحُكم بمنع ريفيرا نهائياً من التدريب أو اللعب أو حضور أي حدث كرة مضرب مصرح به أو تقرّه الهيئات الناظمة للعبة.

وأشار البيان الصادر عن الوكالة، الخميس، إلى أن ريفيرا الذي كان أعلى تصنيف عالمي له لدى رابطة اللاعبين المحترفين في المركز 705، “فشل في الانخراط بشكل هادف في العملية التأديبية”.