بلغت الاعتقالات وأعمال الشغب والحوادث في كرة القدم الإنجليزية، خلال الموسم المنصرم أقصاها في الأعوام الثمانية الأخيرة، وفقاً لتقرير صادر عن وزارة الداخلية البريطانية.


جرى اعتقال ألفين و198 شخصاً على صلة بكرة القدم في موسم 2021/2022، والذي يعد الأول منذ عودة الجماهير بشكل كامل إلى الملاعب، في أعلى معدل يسجل منذ موسم 2013/2014.

وكان البريمير لييغ قد طبق مبادرة لمنع دخول الجماهير التي تحمل ألعاب نارية أو تهبط بشكل جماعي إلى الملاعب.

وكان رجل قد تعرض للسجن الموسم الماضي لتعديه على لاعب في شيفلد يونايتد بيلي شارب، في مباراة التأهل إلى البريمير لييغ، بينما تعرض حارس أستون فيلا روبن أولسين، للاعتداء من جانب أحد مشجعي مانشسترسيتي في ختام المباراة كما حدث مع مدرب كريستال بالاس باتريك فييرا في ملعب إيفرتون.

ومُنع الموسم الماضي إجمالي 516 شخصاً من دخول الملاعب في إنجلترا، حيث تعد الأندية الأكثر تعرضاً للعقوبة هي ميلوول وليسترسيتي وإيفرتون.