كتابات

محجوب عثمان يكتب حركة عرمان ومشكلة الاسم

مصدر الخبر / الحراك السياسي

في الأخبار أنَّ رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – التيار الثوري الديمقراطي، ياسر عرمان، أصدر قراراً بتشكيل المجلس القيادي، من 45 عضواً.

الحركة الشعبية لتحرير السودان – التيار الثوري الديمقراطي، تمثل أحدث جسم سياسي تم تكوينه فقد نتجت عن طلاق تم بين رئيس الحركة الشعبية مالك عقار، وأمينها العام ياسر عرمان خلال الشهر الماضي.

أعتقد أنَّ السياسي المحنك ياسر عرمان قد وقع في أمر محظور وهو يسمي الجسم الجديد باسم الحركة الشعبية ويضيف لها “التيار الثوري”، فهو بذلك لم يغادر بعد محطة الحركة التي نشأت على حمل السلاح، فمن ينظر لتاريخها سيجد أنها نتجت بمغاضبة مع الحركة الشعبية التي جاءت بانشقاق مع حركة الحلو التي ولدت بانفصال عن حركة الجنوب، وبالتالي فإن تكوينها على خلفية حمل السلاح في وقت انتهت فيه كل دواعي ومسببات حمل السلاح بثورة ديسمبر أمر سيخصم كثيراً من الحركة.

أما من يقول إنَّ الحركة ليس بالضرورة أن تحمل السلاح وإنها يمكن أن تكون حركة سياسية فهو على حق، غير أنه سيكون قد وضع الحركة الشعبية لتحرير السودان – التيار الثوري الديمقراطي، في مقام أقل من الحزب، على اعتبار أن الحركات تنشأ من رحم أحزاب وتكون دائماً في ظل الحزب لا تخرج عنه بالكمال، وتحمل ذات مفاهيمه وأيديولوجياته وتكون عادة بهدف تصحيح أوضاع داخل الحزب الكبير، كما حدث في حركة الإصلاح الآن التي تزعمها د. غازي صلاح الدين.

حسناً فعل ياسر عرمان وهو يضمن قراره بتكوين المجلس القيادي أن مهامه تشمل إجراء التعديلات اللازمة على (المنفستو)، الدستور والاسم، الشعار، العلم، الرموز والأختام إلى حين قيام المؤتمر العام، وهو بذلك يضع احتمال أن يولد جسم سياسي منعتق عن الحركة الشعبية كبير، سيما وأن اسم الحركة الشعبية فقط حرم منها الكثير من الكفاءات السياسية التي يمكن أن تنضم لها ويستفيد منها الوطن.

لا أعتقد أن ياسر عرمان رغم علاقته المتميزة مع الراحل د. جون قرنق وانحيازه الكامل لمشروعه سيكون رهيناً لعواطفه، بأن يتمسك باسم يمكن أن يخصم من كيانه السياسي الوليد الذي يعول عليه كثير من السودانيين، أن يحدث فارقاً كبيراً في الخارطة السياسية خاصة وأنه يمكن أن يتم استنباط اسم يحمل ذات الدلالات، والمفاهيم السياسية والأيديولوجية بعيداً عن مفهوم حمل السلاح.

عن مصدر الخبر

الحراك السياسي

تعليقات

  • شبعنا حركات وأحزاب.. اتركو اتخاذ السياسة مهنه حتى تذهب موارد البلد البشرية وغيرها لراحة مواطنه

  • ياسر عرمان ليس من ابنا المنطقة وسيلفظونه قريبا.. لم يبق له إلا أن يجرب حظه مع الكيزان قبل التقاعد.

  • المنطق يقول 1 + 1 = 2 و لكن 1 + 1 = 3 صنع خصيصاً ف السودان فهمتوا حاجة ! ! !
    الحركة الشعبية جناح فلان ! ! !
    الحركة الشعبية جناح علان ! ! !
    الحركة الشعبية جناح فرتكان ! ! !
    الحركة الشعبية البدون جناح و هلم جرا ! ! !
    أصحى يااااااا برييييييييييش ! ! !

    رد

    رد