قال مهاجم فريق تشيلسي، الألماني كاي هافيرتز، إنه استمتع بالمشادة التي حدثت بين مدربه ومواطنه توماس توخيل ومدرب توتنهام، الإيطالي أنطونيو كونتي، في مباراة الفريقين بالدوري الإنجليزي لكرة القدم.


واحتاج الثنائي إلى تدخل باقي أعضاء الجهاز الفني واللاعبين لإبعادهم عن بعضهم البعض بعد المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 في وقت سابق من الشهر الجاري والتي تعرض كلاهما فيها للطرد، وفي الوقت الذي انتقد بعض المحللين سلوك الثنائي، إلا أن هافيرتز أكد أن ذلك يظهر الحماس لدى كلاهما.

وقال اللاعب الألماني البالغ من العمر 23 عاماً في تصريحات لقناة سكاي سبورت ألمانيا، اليوم الأربعاء: “أعتقد أن ذلك كان رائعاً”.

وأضاف أن الفريق حينما يشعر بأن مدربه يعطي كل ما لديه على خط التماس للفوز بالمباراة، فإن ذلك يكون بمثابة دافع كبير للاعبين.

وتم تغريم كلا المدربين بعد الواقعة.

وأوضح هافيرتز: “من المؤكد أنك لاحظت أن شيئاً ما غير المباراة، وكلاعبين، تلك المباريات تمنحك شعوراً جيداً”.

وتحدث هافيرتز كذلك عن رحيل الثنائي تيمو فيرنر وأنطونيو روديغر، زميلاه في منتخب ألمانيا، حيث انضم فيرنر إلى لايبزغ الألماني، فيما اتجه روديغر إلى ريال مدريد الإسباني.

وأضاف: “كانا أصدقاء مقربين لي حينما كانا هنا، ليس فقط في الملعب ولكن خارجه كذلك”.