وجه نجم منتخب إسبانيا ونادي برشلونة جيرارد بيكيه، صدمة قوية للمطربة الكولومبية شاكيرا، بعدما أعلن ارتباطه بطالبة تدعى كلارا شيا مارتي بعد شهرين من انفصالهما.


وذكرت صحيفة ذي صن البريطانية أن بيكيه أعلن عن ارتباطه بكلارا التي تدرس العلاقات العامة وتبلغ من العمر 23 عاماً، مشيراً إلى أنهما ظهرا في العلن خلال مهرجان “سامرفيست سيردانيا” في كاتالونيا.

وأوضحت الصحيفة أنهما التقيا، عندما كانت تعمل في شركة الإنتاج الخاصة بالدولي الإسباني التي أطلق عليها اسم “كوزموس”، مبينة أن الطالبة الشابة أقدمت على حذف جميع حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، لكنَّ شخصاً آخر أنشأ حساباً يحمل الاسم نفسه والتفاصيل على المواقع الاجتماعية.

وكشفت صحيفة سوسيال لايت الإسبانية أن بيكيه انتهك اتفاقه مع شاكيرا بشأن التزام كل منهما في السنة الأولى من الانفصال بعدم الإعلان عن الارتباط بشريك جديد، وذلك حفاظاً على الصحة النفسية لأطفالهما، ولكن لاعب برشلونة لم يلتزم بهذا الاتفاق.

وأشارت إلى أن بيكيه وشاكيرا توصلا إلى اتفاق مؤقت بشأن حضانة ابنيهما ميلان وساشا، والذي ينص على السماح للقُصَّر بقضاء نصف شهر مع والدهما، في أغسطس (آب) الحالي، وسيقضي الأطفال أسبوعين في برشلونة مع بيكيه، وسيحضران مباراة جوان غامبر وأخرى ضد رايو فاليكانو. بينما سيقضيان أسبوعين مع والدتهما في سان دييغو والمكسيك ولوس أنجلوس.

في المقابل سيواصل محامو كلٍّ من بيكيه وشاكيرا محاولة إيجاد حل ومعرفة ما إذا كان الطفلان سيستمران في العيش في برشلونة، أو ما إذا كانت شاكيرا ستتمكن من العودة بهما إلى ميامي في الولايات المتحدة.