السودان الان

أزمة طالبة طب وادي النيل..تفاصيل ما حدث 

مصدر الخبر / صحيفة السوداني

 

تحقيق: اليسع أحمد

في حادثة غريبة من نوعها أعلنت أمس الأول الأحد كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة وادي النيل نتيجة الفصل الدراسي الثالث  بنيجة غربية على الكلية والجامعة، بل ربما كل جامعات الدنيا، حيث نجاح (7) طلاب فقط، بينما حُكِمَ على (150) طالباً وطالبة بالإعادة وحرمانهم من الانتقال إلى الفصل الرابع بحجة أنهم  رفضوا الجلوس للامتحانات متضامنين مع إحدى زميلاتهم ريان تاج الدين التي فصلت  (بقرار ظالم) على حسب زعمهم .

 

(السُّوداني ) سعت لسماعِ كل الأطراف وخرجت بالتفاصيل التالية:

 

(ريَّان) تروي القصة

 

تقول طالبة كلية المستوى الثالث بكلية الطب بجامعة وادي النيل  ريان تاج الدين لـ ( السُّوداني ) أنها جلست لامتحانات   (السمستر الخامس) في أكتوبر الماضي بما فيها الامتحان الشفهي  للمواد الثلاث في  اليوم ذاته من ضمنها مادة وظائف الأعضاء  التي عند ظهور النتيجة حرمت من درجاتها .

 

ظهور نتائج:

 

واكشفت ريان عند ظهور كشف نتائج امتحانات (السمستر) اكتشفت بعد شهر من ظهورها عن طريق إحدى أستاذاتها عن طريق الصدفة أنها رسوبت في مادة (فسيولوجي) وضمن كشف الملاحق لتأتي بعدها مراحل النفي والإثبات بينها ولجنة الامتحانات بإنها ضمن الممتحنين وقالت عند انسداد الطريق قمت بتدوين خطاب تظلم تم تشكيل لجنة تحقيق على إثرهاتم استدعائي  والتحقيق معي ومع الشهود الذين ذكرتهم يوم إمتحان المادة لمدة أسبوع ليتم بعدها توقف اللجنة نسبة لعدم توصلها لكل الأطراف ، وأشارت إلى استئناف اللجنة لعملها بعد أسبوعين واستدعائها مرة أخرى وفي هذه المرة لم يحققوا معها ولا مع شهودها بعدها علمت بإن اللجنة أغلقت الملف وتوصلت لنتائج نهائية  رغم عدم التحقيق معها في الاستدعاء الثاني وعدم السماح لها بالدفاع عن نفسهخا علماً بأن لها عدد 6 شهود على جلوسها للمادة .

 

تعليق قرار :

 

ونبهت إلى تعليق قرار  اللجنة في مجلس الكلية  وعدم مناقشته منذ يناير الماضي وحجب نتيجتها واستمر حجب النتيجة وتعليق القرار حتى أواخر  يوليو الماضي و قبل 6 أيام من الامتحانات للفصل السادس وفحوى القرار هو فصلها لفصلين دراسيين إعادة عام دراسي لتتم معاقبتها بلائحة إعادة تصحيح رغم عدم مطالبتها بإعادة التصحيح والتي يشترط ان تكون في فترة أسبوعين ودفع رسوم معينة وهذا مالم يحدث إطلاقا.

 

قرار ظالم :

 

ووصفت ريان قرار فصلها بالقرار الظالم والتعسفي و غير التربوي والأخلاقي لأنه صدر في وقت غير  مناسب قبل الامتحانات النهائية ب 6 أيام وقالت “علماً بأنني مهيأة لجلوس الامتحانات لاتفاجأ بقرار الفصل بعدها طالبت باستناف  hلقرار لكن رفض الطلب في أقل من 24 ساعة” .

 

اعتصام دفعة:

 

وقالت ريان إن قرار فصلها أسفر عن إعتصام دفعتها الذين يبلغ عددهم (150) طالباً وطالبة رافضين  دخول امتحانات (السمستر  السادس)  مطالبين  بانصافها  وإعادة التحقيق  ولكن إدارة الكلية لم تستجب لهم بل أعلنت  بعد مرور  الإمتحان الأول أن  الطلاب الذين لم يجلسوا لإمتحان المادة راسبين ليواصل الطلاب  في الاعتصام ورفضهم الجلوس لبقية المواد متضامنين معها بحيث سعوا لحل مشكلتها مع الإدارة بكل السبل لكن كان الرفض حاضراً منها ، مشيرة إلى أن الجامعة أعلنت النتيجة   الإثنين وأصدرت قراراً  بإعادة سنة دراسية لجميع الطلاب الذين يبلغ عددهم(150) طالباً وحرمانهم من الانتقال إلى الفصل الرابع عدا (8) طلاب واصلوا الامتحانات ولم يتضامنوا معها ومع زملائهم.

 

رفع تظلم:

 

مصدر بكلية الطب بجامعة وادي النيل فضل حجب اسمه  أكّد  لـ ( السُّوداني ) أن سبب فصل الطالبة(ريان) ليس بسبب غيابها عن الامتحان الشفهي لمادة وظائف الأعضاء بل بسبب عدم صحة التظلم الذي رفعته بأنها امتحنت المادة،  ليتم تكوين لجنة  ومجلس تحقيق من كل الأطراف المشاركة في عملية الامتحانات من طلاب وموظفين ولجنة الامتحانات وبعد فراغ لجنة التحقيق من أعمالها اتضح جلياً بأن الطالبة لم تجلس لامتحان المادة علماً بأن لائحة التعليم في حالة التشكيك في تظلم الطالب أو الطالبة المقدم للشكوى وإثبات العكس يفصل مقدم الشكوى فصلين دراسيين( سمسترين ) ، ونبه إلى أن قرار الفصل الذي أصدرته الكلية fفصلين دراسيين فقط وليس فصلًا نهائيًا كما يشاع .

 

العميدة تُوضِّح:

 

من جانبها أوضحت عميدة كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة وادي النيل د . أميمة عبدالله بشير،  أن قرار فصل الطالبة ريان أكاديمي بحت وفق لائحة الجامعة،  وأضافت د. أميمة أن الطالبة في يوم الجمعة الموافق 22 أكتوبر تغيبت عن امتحان مادة وظائف الأعضاء  علماً بأنها جلست لمادتي التشريح والكيمياء الحيوية في ذات اليوم ، ونبهت إلى أن الامتحانات الشفهية بالجامعة يشرف عليها عدد من الأساتذة من الجامعات السودانية المختلفة لمدة يومين وتوزيع الجلسات على فترتين صباحية ومسائية .

 

وقالت إن الطالبة كان يمكنها معالجة غيابها بجلوسها للملحق كمعالجة رسوب لكنها قامت بتدوين تظلم وشكلت له لجنة تحقيق أثبتت عدم جلوسها للمادة لتطبق عليها اللائحة وهي فصل (مقدم الشكوى) فصلين دراسيين في حالة عدم صحة فحوى الشكوى.

 

تنازلات ووساطات:

 

وبشأن قرار فصل (150) طالبًا وطالبة آخرين وإعادتهم لعام دراسي على خلفية تضامنهم مع زميل ؟

 

قالت د .أميمة أن الطلاب والطالبات رفضوا الجلوس لجميع مواد الفصل الدراسي السادس في أواخر يوليو الماضي متضامنين مع زميلتهم برغم الوساطات والتنازلات التي قدمتها إدارة الجامعة للحاق بزملائهم الممتحنين  كالاجتماعات المطولة وتمديد زمن امتحان المادة وغيرها لترغيبهم واللحاق بزملائهم الممتحنين الذين يبلغ عددهم (7) طلاب  لكنهم رفضوا الجلوس لجميع المواد  ، ونبهت إلى أن إدارة الجامعة طبقت اللائحة فقط .

 

وتوقعت د. أميمة معالجات للطلاب والطالبات المفصولين في مقبل الأيام.

 

 

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني