قالت النجمة الأمريكية المخضرمة سيرينا وليامز، التي اقتربت من الاعتزال، إنها تتوقع أن “تظل دائماً مشاركة بشكل ما” في رياضة التنس.


وتستعد سيرينا حالياً لخوض منافسات بطولة أمريكا المفتوحة للتنس (فلاشينغ ميدوز)، والتي ينتظر أن تشهد آخر مشاركة لها في بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.

وأحرزت سيرينا 23 لقباً فردياً في بطولات غراند سلام إلى جانب 14 لقباً في الزوجي، لكنها ستعتزل بعد المشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) التي توجت بلقبها ست مرات خلال مسيرتها الحافلة.

وكانت سيرينا توجت أول مرة بلقب أمريكا المفتوحة عام 1999، وأشارت النجمة الأمكريكية المخضرمة إلى أنها ستظل حاضرة في لعبة التنس بعد الاعتزال وإنهاء مسيرة احترافية استمرت فيها ضمن لاعبات القمة لأكثر من عقدين.

وقالت سيرينا في تصريحات لميغان ماركل في المدونة الصوتية لدوقة ساسكس على منصة “سبوتيفاي”: “لن أعتزل أبداً شيئاً أعشقه”.

وأضافت: “سأظل مشاركة دائماً بشكل ما في اللعبة. ربما ليس بشكل احترافي، لكنني أود البقاء دائماً في لعبة التنس بشكل ما”.

وتحدثت سيرينا وليامز عن خططها المستقبلية، قائلة “أود حقاً زيادة أفراد أسرتي، وأنتم تعلمون أنني كنت أؤجل الأمر منذ فترة طويلة”.

وأضافت: “أفضل شيء بالنسبة لي هو كوني أما، أعتقد أنني يمكنني أن أؤدي هذا الدور بشكل جيد”.