في ما يلي أبرز نقاط من الجولة الماضية بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم:


* أوساسونا وبيتيس من أهل القمة
يتنافس ريال بيتيس وأوساسونا على قمة الدوري عقب الفوز في أول مباراتين بالموسم.

وتحت قيادة مانويل بليغريني، مدرب مانشستر سيتي السابق، تغلب بيتيس بطل كأس الملك 3-0 على إلتشي في بداية المسابقة ثم هزم مايوركا خارج ملعبه يوم السبت بفضل هدفين من ركلتي جزاء لهداف الدوري حالياً بورخا إجليسياس.

وبدأ خوانمي ونبيل فقير الموسم الجديد من حيث اختتما الموسم الماضي، ومنحا بيتيس حيوية هجومية بجانب إجليسياس.
وفاز أوساسونا على إشبيلية أحد المرشحين للتتويج باللقب بعد انتصاره على قادش، وفي المباراتين قدم فريق المدرب خاجوبا أراساتي أداءً صلباً.

وكان أوساسونا قريباً من التأهل للمنافسات الأوروبية في الموسم الماضي، لكنه فشل في الفوز في آخر ست مباريات لينهي المسابقة في المركز العاشر المحبط.

وبجانب ريال سوسيداد وفياريال ستطمح هذه الفرق في دخول المربع الذهبي.

* رينيير يطير إلى جيرونا
عندما تعاقد ريال مدريد مع لاعب الوسط المهاجم البرازيلي رينيير جيسوس مقابل 30 مليون يورو في يناير (كانون الثاني) 2020 كانت التطلعات كبيرة.

ووصل رينيير من فلامنغو، نفس النادي الذي جاء منه فينيسيوس جونيور، وكان هداف كأس العالم للأندية تحت 16 عاماً في 2018، حين تغلب الفريق البرازيلي 4-2 على ريال مدريد في النهائي.

لكن رينيير لم يتمكن من فرض نفسه على ريال، وأعير مرتين متتاليتين إلى بروسيا دورتموند، حيث تعثر هناك وسجل هدفاً واحداً وقدم تمريرة حاسمة واحدة في 393 دقيقة بالدوري الألماني خلال 27 مباراة، وبدأ أساسياً مرتين فقط.

وعقب عودته إلى إسبانيا احتاج ريال إلى وقت للعثور على مكان يساعده على تطوير مهاراته.

ووقع الاختيار على جيرونا الصاعد للأضواء، ليتمكن رينيير من اللعب في الدرجة الأولى بإسبانيا ويأمل في أن يشارك بانتظام.

* تشواميني وكامافينغا يمنحان الريال حيوية جديدة
سحق ريال مدريد مضيفه سيلتا فيغو 4-1 بقيادة العبقري لوكا مودريتش وفينيسيوس.

وفي أول مباراة في غياب كاسيميرو المنتقل إلى مانشستر يونايتد يوم الجمعة لعب مودريتش بجوار الصاعدين أوريلين تشواميني وإدواردو كامافينغا اللذين تألقاً رغم مخاوف الجماهير ووسائل الإعلام بشأن قدرتهما على تعويض أحد أساطير النادي.

ولعب الثنائي الفرنسي بصلابة وتبادلا دور لاعب الوسط المدافع ومنحا جودة ولمسة مهارية إلى فريق المدرب كارلو أنشيلوتي ربما كانت مفقودة مع اللاعب البرازيلي.

وأظهرا انسجاماً هائلاً وتواصلاً جيداً مع مودريتش وفيدريكو بالبيردي ما يوحي بأن ريال وجد قاعدة صلبة للاستمرار لسنوات مقبلة.

* كوندي في انتظار برشلونة
في ضربة أخرى لبرشلونة لعب العملاق الكاتالوني مباراته الثانية بالموسم دون أحد صفقاته الكبيرة، مدافع فرنسا جول كوندي، لعدم تسجيل اللاعب حتى الآن إذ يستمر النادي في الامتثال لقواعد اللعب المالي النظيف بالدوري الإسباني.

وتكهنت وسائل إعلام إسبانية بشعور كوندي بالإحباط بسبب الموقف، ويوجد شرط جزائي بعقده يسمح له بالرحيل مجاناً إذا لم يجد برشلونة طريقة للامتثال لقواعد سقف الرواتب لتسجيله.

ولا يزال برشلونة يتخطى الحد الأقصى بقيمة 22 مليون يورو بعد اتخاذ خطوات عديدة لزيادة الإيرادات لتعويض الخسائر وتقليل الديون.

ويتطلع برشلونة للاستفادة من بيع المهاجمين بيير-إيمريك أوباميانغ وممفيس ديباي، وتشير تكهنات إلى اهتمام تشيلسي ويوفنتوس بالتعاقد معهما.

لكن سيتعين على كوندي الانتظار حتى تتم العملية رسمياً.