السودان الان

الأمن السوداني يفرق آلاف المتظاهرين وسط الخرطوم

مصدر الخبر / ارم نيوز

قال شاهد من ”رويترز“ إن محتجين سودانيين ساروا صوب شارع المطار في وسط العاصمة الخرطوم، اليوم الخميس، قبل أن يتراجعوا وسط إطلاق الغاز المسيل للدموع وانتشار مكثف لأفراد من الجيش.

وهذا الاحتجاج هو أحدث خطوة في حملة مستمرة منذ نحو عشرة أشهر لرفض الحكم العسكري وانقلاب 25 أكتوبر/ تشرين الأول. وقالت تنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم التي تنظم الاحتجاجات، أمس الأربعاء، إن المتظاهرين يتجهون نحو إضراب عام.

وأضافت اللجان في بيان أمس الأربعاء: ”مُتحدون من أجل تحقيق مطالبنا“، معلنة عزمها السير نحو شارع المطار بدلا من المسيرة المعتادة نحو القصر الرئاسي.

وأُطلق الغاز المسيل للدموع لإيقاف آلاف المتظاهرين على بعد نحو كيلومترين اثنين من المطار، وشوهد عدد كبير من الجنود منتشرين في محيطه.

وارتبكت حركة السير في باقي أنحاء العاصمة مع إغلاق الشريان الرئيس.

وأنهى انقلاب العام الماضي ترتيب تقاسم السلطة بين الجيش وتحالف مدني للإشراف على الانتقال نحو الديمقراطية، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في عام 2019.

لكن بعد الاحتجاجات المستمرة منذ شهور والمحادثات التي توسط فيها دبلوماسيون غربيون، لم يحدث أي تحرك نحو حل الأزمة، وأصبحت البلاد في حالة جمود سياسي واقتصادي.

وقال حسن علي، وهو متظاهر يبلغ من العمر 38 عاما، لرويترز: ”سنواصل التظاهر حتى نُسقط الانقلاب ونعيد الحكم المدني، لن نتوقف ولن نتعب“.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ارم نيوز