فتح نادي تشيلسي الإنجليزي تحقيقاً بعد أن وجّه مشجع له إساءات عنصرية بحق مهاجم توتنهام، الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين، خلال مباراة الفريقين في ملعب ستامفورد بريدج، مهدداً بـ”أقسى إجراء”.


وتعرض سون لإساءة عنصرية من أحد الجماهير خلال مباراة الأحد، في الجولة الثانية من الدوري الممتاز التي شابها التوتر وانتهت بالتعادل 2-2.

وسبق لتشيلسي أن عاقب مشجعين لمدى الحياة بعد أن ثبتت إدانتهم بتهم مماثلة، هناك تعليمات على ظهر كل مقعد في ستامفورد بريدج حول كيفية الإبلاغ عن حوادث الإساءة كجزء من حملة النادي للقضاء عليها.

وقال النادي اللندني في بيان: “نحقق في هذا الحادث، وإذا تم تحديد هوية الشخص، فسيواجه أقسى إجراء من النادي”، مضيفاً: “يعتبر نادي تشيلسي أي شكل من أشكال السلوك التمييزي بغيضاً تماماً، ليس له مكان في تشيلسي أو في أي من مجتمعاتنا”.

وتابع: “لطالما جعل نادي تشيلسي موقفه المتمثل في عدم التسامح مطلقاً للسلوك التمييزي واضحاً للغاية، ومع ذلك لا يزال هناك أغبياء مثل هؤلاء يربطون أنفسهم بهذا النادي ويدّعون أنهم +مشجعون+، الأمر الذي يعتبر إهانة لتشيلسي ومدربينا ولاعبينا وطاقمنا ومشجعينا الحقيقيين”.

وشهدت المباراة توتراً بين المدربين الألماني توماس توخل والإيطالي أنطونيو كونتي أدى إلى طردهما مع نهايتها.