طالبت رابطة لمشجعي مانشستر يونايتد اليوم الخميس أي مالك جديد للنادي المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بضخ استثمارات كبيرة لإحياء أمجاده السابقة وسط تكهنات ببيع عائلة جليزر للنادي.


وعبر الملياردير البريطاني جيم راتكليف عن اهتمامه بشراء يونايتد بعد أن قال إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا عبر تويتر إن تخطيطه لشراء النادي مجرد “مزحة”.

وأصبح ملاك يونايتد، عائلة غليزر الأمريكية، تحت ضغط بعد أن تذيل الفريق جدول الترتيب في الدوري عقب أول مباراتين. وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن العائلة تفكر في بيع حصة أقلية ما فتح الباب أمام راتكليف.

وقالت رابطة مانشستر يونايتد سابورترز تراست في بيان عبر تويتر “تزداد التكهنات حول تغيير محتمل للملكية أو انضمام مستثمرين جدد بالنادي، وبينما يطالب المشجعون بتغيير يجب أن يحدث التغيير في الاتجاه الصحيح بالطبع”.

وأضافت “يجب أن يلتزم أي مالك جديد أو مستثمر بثقافة وقيم وأفضل تقاليد النادي، ويجب أن يطمح للاستثمار من أجل إعادة أمجاد يونايتد وأن يرتبط الاستثمار بضخ أموال حقيقية تنفق على الفريق والإستاد”.

وشددت الرابطة على أن هيكل الملكية الجديد يجب أن يتضمن مشجعين والسماح لهم بتقاسم جزء من الملكية.

وخسر يونايتد أول مباراتين بالدوري تحت قيادة المدرب الجديد إيريك تن هاغ، وسيستضيف غريمه ليفربول يوم الإثنين.