قطع الزمالك خطوة جديدة نحو التتويج بلقب الدوري المصري للمرة الثانية على التوالي، بعدما تعثر منافسه التقليدي الأهلي بتعادله مع إيسترن كومباني سلبياً، في الجولة 31 من المسابقة المحلية.


ورغم أن الأبيض” لم يلعب مباراته في الجولة نفسها، إذ يلتقي مع فاركو غداً الجمعة، ولكن الأهلي قدم هدية جديدة إلى الزمالك، بعدما تساوى في عدد المباريات مع كل من بيراميدز والزمالك بخوض كل فريق 30 مباراة، بينما سيلعب الأهلي مباراة مؤجلة من الجولة 18 أمام الإسماعيلي الأحد المقبل.

وأصبح الزمالك يتصدر ترتيب مسابقة الدوري برصيد 72 نقطة، بفارق 7 نقاط عن أقرب ملاحقيه بيراميدز الذي يمتلك في رصيده 65 نقطة، مقابل 63 نقطة في رصيد الأهلي بالمركز الثالث.

وقد يحسم “الملكي” لقب الدوري للمرة 14 في تاريخه يوم الأحد المقبل، قبل نهاية المسابقة بثلاث جولات وذلك في حال فوز الزمالك على فاركو وخسارة بيراميدز أمام سموحة غداً الجمعة، والأمر نفسه بالنسبة إلى الأهلي أمام الإسماعيلي يوم الأحد، إذ سيرتفع رصيد الزمالك إلى 75 نقطة بفارق 10 نقاط عن الوصيف بيراميدز، بينما سيتبقى 3 مباريات تساوي 9 نقاط.

أما في حال فوز الزمالك على فاركو وخسارة بيراميدز أمام سموحة وفوز الأهلي على الإسماعيلي، لن يحسم “الأبيض” لقب الدوري بشكل رسمي رغم أن الفارق سيصبح مع الوصيف 9 نقاط، وذلك بسبب تفوق “الأحمر” في المواجهات المباشرة بين الفريقين، بعدما فاز الأهلي في لقاء الذهاب بالدور الأول 5-3 وتعادل الفريقين 2-2 في لقاء الإياب 2-2.

في المقابل يحتاج الزمالك للفوز على كل من فاركو والاتحاد السكندري ليحسم لقب الدوري بشكل رسمي دون النظر إلى نتائج كل من بيراميدز والأهلي، وستصبح آخر جولتين أمام المصري البورسعيدي وإيسترن كومباني بالنسبة إلى “الأبيض” بمثابة مباراتين للاحتفال باللقب للمرة الثانية على التوالي.

فالأهلي سيمتلك 12 نقطة في الملعب حينها، ولو فاز بها جميعًا دون حصد الزمالك لمزيد من النقاط، يتساوى الفريقان، مع تفوق الأهلي في المواجهات المباشرة.