لا يزال داني كارفاخال والبرازيلي رودريغو جويس، اللذان غابا عن مباراة ألميريا في مستهل الليغا، يتدربان على هامش الفريق، بينما خفف المدرب كارلو أنشيلوتي الحمل التدريبي على الأساسيين الذين خاضوا اللقاء.


ويعاني كارفاخال متاعب في الكاحل الأيمن ولا يزال يتلقى الرعاية تحت إشراف الجهاز الطبي بعد خوضه كأس السوبر الأوروبي، ويكتفي حتى الآن بتدريبات اللياقة والقوة البدنية.

أما رودريغو، فقد اقترب من الشفاء من الإجهاد العضلي الذي تعرض له في الساق اليمنى وشارك في التدريب بالكرة مع باقي زملاءه لجزء من التدريبات، وقد يلحق بمواجهة سلتا فيغو السبت المقبل، في الجولة الثانية من الليغا رغم أنه لا يزال يتدرب منفرداً.

وأجرى الأساسيون في مباراة ألميريا نصف المران فقط، بينما أكمل باقي اللاعبين الحصة التدريبية.

وسيحظى اللاعبون براحة يوم الثلاثاء قبل العودة للتدريبات صباح الأربعاء.