عقد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” 3 ندوات لإعداد 36 حكماً و69 حكماً مساعداً و24 حكم فيديو من جميع الاتحادات القارية الستة والذين وقع الاختيار عليهم لإدارة مباريات نهائيات كأس العالم التي ستنطلق في قطر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.


وذكر الموقع الرسمي لـ”فيفا”، اليوم الإثنين: “شهدت الندوات التي استمرت ثلاثة أيام اجتماع الحكام في أسونسيون، باراغواي (اتحاد أمريكا الجنوبية واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، والدوحة، قطر (الاتحاد الآسيوي، واتحاد منطقة أوقيانوسيا، والاتحاد الأفريقي)، ومدريد، إسبانيا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم)، تحت قيادة بيرلويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام، وماسيمو بوساكا، مدير التحكيم في فيفا”.

وقال: “خضع حكام المباريات للاختبار في فصول نظرية وجلسات تدريب ميدانية كل يوم، ما سمح لهم بمحاكاة مواقف مختلفة في المباريات والتدرب عليها”.

من جهته قال كولينا: “هدفنا هو إعداد الحكم على أفضل وجه لتجنب استخدام التكنولوجيا، لكن التكنولوجيا موجودة لتقليل احتمالية حدوث خطأ بشري قد يؤثر على نتيجة المباراة، فأفضل حكم في العالم قد يخطئ، فالحكم بشر ونحن نعي ذلك”.

وقال الحكم الهولندي داني ماكيليلي: “لا شك أن اختياري للمشاركة في كأس العالم هو بمثابة تحقيق أسمى حلم مهني له، راودني شعور لا يصدق حين تلقيت الدعوة والتأكيد على اختياري برفقة فريقي، بدأت تحكيم المباريات حين كان عمري 12 عاماً، وكان هدفي بالفعل هو الوصول إلى القمة، كنت أحلم بكأس العالم”.

أما الحكمة المساعدة كارين دياز (المكسيك) فهي تأمل أن كونها واحدة من ست نساء رائدات، إلى جانب الحكمات ستيفاني فرابارت (فرنسا) وسليمة موكانسانغا (رواندا) وياماشيتا يوشيمي (اليابان) والحكمتين المساعدتين نيوزا باك (البرازيل) وكاثرين نيسبيت (الولايات المتحدة الأمريكية) اللائي وقع عليهن الاختيار للمشاركة في كأس العالم للرجال، سيتيح الفرص لمزيد من السيدات.