قال اللاعب الهولندي السابق رود خوليت إن البرتغالي كريستيانو رونالدو ربما يكون قد ندم على العودة إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وإنه على الأرجح سيود في مونديال 2022 أن يثبت مدى جودته كلاعب.


وقال خوليت في تصريحات لـ(لاوريوس) إن لديه “إحساساً” بأن المهاجم البرتغالي يندم على عودته إلى مانشستر يونايتد، على الرغم من أنه لم يقل هذا الأمر قط.

وصرح: “أعتقد أنه كان يتوقع أداء أفضل من هذا، ولهذا السبب تحديداً سيود أن يثبت لكل من انتقدوه في مانشستر يونايتد، مدى قيمته، أعتقد أن هذا هو مسعاه”.

وقال خوليت، الذي قاد تشيلسي للتتويج بكأس إنجلترا في 1997، إن مواطنه إريك تين هاغ مدرب مان يونايتد عليه أن يتأقلم سريعاً على كرة القدم الإنجليزية، لو أنه يود أن ينجح.

وأضاف النجم الهولندي: “لو جئت بعقلية هولندية إلى إنجلترا، ستشق الأمور عليك، يجب أن تتأقلم، عليك أن تفهم أن الفوز بالمباريات لا يأتي عن طريق كرة القدم فقط، إذ إن ثمة حاجة إلى القوة والطاقة”.

واعتبر خوليت من ناحية أخرى أن مان يونايتد خلال السنوات الأخيرة “فقد فرصة لتغيير الكرة التي يقدمها”، وأردف “يعيشون وهم عالقون في الماضي ويتحدثون كثيراً عن فريق سنوات التسعينات”.

وتابع: “يريد اللاعبون الآن أن ينتقلوا إلى ليفربول أو مانشستر سيتي أو تشيلسي، لم يعد مان يونايتد كما كان، لذا عليهم تغيير عقليتهم”.