تخوض زوارق الإمارات غداًالأحد التحدي المهم والحاسم ضمن فعاليات الجولة الثانية من بطولة العالم لزوارق فورمولا-2 المقامة حاليا بمدينة كوبكيس الليتوانية.


وينطلق السباق الرئيسي والختامي لهذه الجولة بمشاركة قوية من زوارق الإمارات عبر حامل لقب البطولة فريق أبوظبي من خلال زورق 1 بقيادة راشد القمزي وزورق 36 بقيادة منصور المنصوري إضافة إلى الحضور القوي لزورق الشارقة بقيادة سامي سيليو.

يأتي السباق الرئيسي للجولة الثانية بعدما سجل منصور المنصوري في الجولة الماضية المركز الثاني ليكون وصيف الترتيب العام للبطولة حاليا برصيد 15 نقطة خلف المتصدر الألماني ستيفان هاجن /20 نقطة/، فيما يحتل النرويجي توبايس مونتي كاس المركز الثالث برصيد 12 نقطة.

كانت الجولة الإفتتاحية – التي أقيمت قبل أسبوعين- شهدت تعطل وخروج زورق حامل اللقب بقيادة راشد القمزي الذي يسعى للتعويض من خلال الجولة الثانية والعودة بقوة للمنافسة والدفاع عن اللقب.

ويمتد السباق الرئيسي غدا لمسافة 1660 متراً على بحيرة كوبكيس، التي تعد عصب الحياة في المدينة وأحد المعالم الرئيسية فيها.. وتستضيف المدينة السباق للموسم الثاني على التوالي، ويتوقع أن يتابع عشاق هذه الرياضة غدا إثارة قوية على مياه البحيرة مع المنافسين الـ19 المشاركين.

وتبدأ الفعاليات باجتماع المتسابقين تعقبه فترة التجارب الحرة والتمهيد والإحماء للمشاركين عبر مسار السباق، قبل الانتقال للحظة الأهم بانطلاق السباق الرئيسي الذ ي يتوقع أن يستغرق 45 دقيقة يعقبه تتويج أصحاب المراكز الأولى.

يمتد مسار السباق عبر 6 بوابات هوائية وستكون المسافة بين أطول بوابتين هي 530 متراً بين البوابتين 3 و4 بالتحديد، ويمتلئ المسار بالمسافات الطويلة في أكثر من موقع، ما يعطي توقعات كبيرة بأن نشاهد سرعات عالية جداً للزوارق وتجاوزات في مسار السباق ما يعني إثارة أكبر عبر المنافسة.

واختلف مسار السباق في الموسم الحالي عنه في الموسم الماضي، وبزيادة 50 متراً إضافة إلى أنه سيمتد عبر 6 بوابات.

وتعقد زوارق أبوظبي آمالا كبيرة على هذه الجولة خاصة مع التجهيز الفني القوي للمشاركة والإعداد للزوارق بقيادة مدرب الفريق الإيطالي جيدو كابليني.