لم يؤكد المدير الفني لريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، استمرار داني سيبايوس وماركو أسينسيو في صفوف الفريق، في ظهوره أمام وسائل الإعلام قبل مباراة الفريق الأولى في الموسم الجديد من الدوري الإسباني غداً الأحد أمام ألميريا، وأقر بأنه سيتأقلم إذا قررا الرحيل، بينما وعد بمنح البلجيكي إيدن هازارد دور أكبر.


ويبدو أن وضع سيبايوس وأسينسيو سيستمر في إثارة الجدل حتى انتهاء سوق الانتقالات الصيفية، نظراً لأن المدرب الإيطالي لم يبدو مقتنعاً بأنهما سيستمران في مشروعه.

وقال “يجب أن أقوم بتقييم اللاعبين الموجودين هنا حالياً، العمل بشكل جيد في صالح اللجميع. يمكن للجميع التعليق على مستقبله مع النادي، وأنا أركز على الفريق الذي معي، والذي يضم سيبايوس وأسينسيو حتى اليوم”، وتابع “حتى يوم 31، إذا تغير شيء ما في تفكيرهما، فإننا سنتكيف”.

وكان أنشيلوتي أكثر حزماً عندما تحدث عن هازارد في موسم يحمل الكثير من الأمال في أن تتزايد مساهمته مع الفريق، بعد أن تعافى بالفعل من الإصابات التي أثرت عليه في المواسم الماضية.

واختتم بقوله “صحيح أن إيدن سيلعب أكثر من العام الماضي، مع الأخذ في الاعتبار أنه يمكن أن يلعب في مراكز مختلفة في الهجوم. لقد اعتاد اللعب على اليسار، كما أنه قدم أداءً جيداً على الجانب الأيمن العام الماضي في بلباو، ونحن نجرب إشراكه كمهاجم وهمي حيث يمكنه إظهار كفاءته. سوف يلعب أكثر”.