عاش المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، كبرى صفقات برشلونة هذا الصيف، اليوم الجمعة اول أيامه الكبرى في كامب نو، حيث التقى بأكثر من 55 ألف مشجع جاءوا للترحيب بقدومه، في واحد من أكبر عروض التقديم بتاريخ النادي الكاتالوني.


وحسب النادي، فقد حضر 59 ألفاً و26 مشجعاً إلى الملعب لمشاهدة ليفاندوفسكي أثناء تقديمه، في حشد يذكر بعقود مضت حين تعاقد “البرسا” مع الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا في عام 1982، رغم أنه في ذلك الوقت كان التقديم للفريق بأكمله.

ولرؤية اللمسات الأولى لليفاندوفسكي بقميص برشلونة بالكرة، كانت الجماهير الحاضرة أكبر عدداً من تلك التي ذهبت لتحية البرازيلي نيمار جونيور في عام 2013 (56 ألف مشجع)، أو السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، حينما ارتدى قميص “البرسا” للمرة الأولى في 2009 (50 ألف مشجع).

وكان هذا العدد أكبر أيضاً مقارنة بتقديم البرازيلي رونالدينيو في عام 2003 (20 ألف مشجع)، أو حينما انضم تييري هنري لبرشلونة في صيف 2007 (35 ألف شخص).

ونزل ليفا صاحب الـ33 عاماً والقادم من بايرن ميونخ الألماني لأرض الملعب مرتدياً القميص رقم 9، المملوك حتى الآن للهولندي ممفيس ديباي، وذلك بقرار من رئيس النادي جوان لابورتا، ما أثار حماسة جماهير كامب نو.

ووجه لابورتا من أرض الملعب الشكر للاعب على المجهود الذي قام به من أجل المجيء للبرسا “لم يكن الأمر سهلاً، صدقوني.

 هذه الصفقة تمت بفضل رغبة اللاعب في المجيء إلى البرسا”، موجها كذلك الشكل لوكيل أعمال ليفا، بيني زاهافي.

وأضاف لابورتا مبتهجاً “اليوم هو تاريخي” أما أولى كلمات المهاجم البولندي فأطلقها بلغة الإقليم “أنا سعيد للغاية لوجودي في برشلونة”، الذي وقع معه على عقد يمتد إلى أربعة مواسم.

وتابع اللاعب المتوج مرتين بجائزة أفضل لاعبي العالم والقادم من مغامرة استمرت ثمانية مواسم بقميص الفريق “البافاري” “أنا فخور للغاية لكوني لاعبا في “البرسا”. الأمر كان صعبا، لكني في النهاية هنا. سعادتي كبيرة وأنا على يقين بأنني سأسجل الكثير من الأهداف في هذا الملعب وسنربح العديد من الألقاب”.

ولا يشعر ليفاندوفسكي بعمره الحالي ويعتبر أن برشلونة “كان الخطوة التالية المثالية” في مسيرته، مشدداً على أنه “يشعر برضا تام” لوجوده في النادي الكاتالوني.

وفي وقت لاحق في غرفة الصحافة، أقر اللاعب بأن الاستقبال الودي من قبل الجماهير كان أمراً “لا يصدق”.

وأوضح “من الصعب إيجاد الكلمات المناسبة لوصف مشاعري. عندما رأيت المشروع اتخذت القرار. أعلم أن برشلونة قادم من لحظات صعبة، لكن كل شيء سيكون أفضل بكثير. زملائي يمتلكون الكثير من المقومات والإمكانيات وبهذا الفريق سنكون قادرين على تقديم الكثير من الأمور الجيدة”.

في حين أكد رئيس برشلونة أن انضمام ليفاندوفسكي للفريق كان مميزاً بسبب “حضوره وطموحه” مشدداً على أنه لاعب “أنيق وجدير بالاحترام”.

وأضاف “لقد رأيناه اليوم، الناس متحمسة، نحن إزاء مرحلة جديدة وهو سيكون أحد علامات هذه المرحلة”.